متطوعون في السعودية يواجهون التأثيرات غير المباشرة لـ«كورونا»

متطوعون في السعودية يواجهون التأثيرات غير المباشرة لـ«كورونا»

الأربعاء - 14 شعبان 1441 هـ - 08 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15107]
متطوّع سعودي لمواجهة الفيروس
الدمام: إيمان الخطاف

مع انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) على مستوى العالم ووصوله إلى السعودية، سارع آلاف المتطوعين من مختلف المناطق لبذل الجهود في مواجهة التأثيرات غير المباشرة لهذا الوباء، وأسهموا في صناعة مبادرات من شأنها مساندة الجهات المعنية في تطبيق الإجراءات الاحترازية والتوعية للوقاية من «كورونا».

ويأتي ذلك بالتزامن مع تدشين وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أمس منصة العمل التطوعي، لتسهم في تنظيم وتمكين العمل التطوعي من خلال ربط الجهات الموفرة للفرص التطوعية بالمتطوعين وتوثيق الجهود التطوعية.

وتأتي منصة العمل التطوعي لتكون مربوطة بمركز المعلومات الوطني كما تظهر الساعات التطوعية وعدد مرات التطوع والجهات التي تم التطوع فيها في منصة أبشر.

وتتنوع المبادرات التطوعية المجتمعية لمواجهة تأثيرات «كورونا» بين توعية المتسوقين في أسواق المواد الغذائية بالطريقة الآمنة للتسوق والمساعدة في توزيع الأدوات الصحية والمعقمات وتنظيمهم داخل الأسواق‬، ‫إضافة إلى جلب المتطلبات الغذائية من المحلات والأسواق لكبار السن دون الحاجة لخروجهم من المنزل، مع توزيع ‫بعض الأدوات الصحية والمعقمات والكمامات والمطهرات للعامة وذوي الاحتياجات الخاصة وتوصيلها لمنازلهم أحياناً.‬‬‬‬

وتعدّدت صور التكافل الاجتماعي التي يراها البعض بمثابة الوجه المشرق الوحيد لفيروس كورونا، ومن ذلك إعلان بعض الأطباء والمحامين والمستشارين الأسريين تفرغهم لتقديم الاستشارات مجاناً للمستفيدين عبر تطبيقات التواصل الإلكتروني. في حين سجّل عدد من مالكي العقارات موقفاً مشرفاً في إعلان مراعاتهم للمستأجرين خلال هذه الفترة من خلال خفض أو تأجيل موعد سداد الإيجار، وأسهم عدد في الشبان في تصوير وتسجيل مقاطع توعوية بمجهودات فردية ونشرها بين أفراد المجتمع.

وقدمت فرق التطوع بهيئة الهلال الأحمر السعودي عدداً من المبادرات التطوعية للوقاية من الفيروس، تمثلت في تعقيم أجهزة الصراف الآلي في البنوك.

وانطلقت مبادرة «نهر العطاء»، بهدف تخفيف الآثار الاقتصادية والاجتماعية السلبية المترتبة لجائحة كورونا على بعض الأسر والأفراد وأصحاب المشاريع الصغيرة، وذلك وفق آلية محددة بالتّعاون مع الجمعيات الأهلية، وتسعى المبادرة إلى تسيير قافلة توزع ما يقارب 10 آلاف سلة غذائية كمرحلة أولى، إضافة إلى صرف بطاقة تسوق للمتضررين من الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة