لا وفيات بـ«كورونا» في الصين لأول مرة منذ 3 أشهر

لا وفيات بـ«كورونا» في الصين لأول مرة منذ 3 أشهر

الثلاثاء - 13 شعبان 1441 هـ - 07 أبريل 2020 مـ
موظف يفحص تلميذ مدرسة خوفاً من فيروس كورونا في الصين (أ.ف.ب)
بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»

سجّلت الصين اليوم (الثلاثاء) حصيلة يومية خالية من أي وفاة ناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، في سابقة في هذا البلد منذ بدأ في يناير (كانون الثاني) الإعلان عن عدد الضحايا اليومي لوباء كوفيد - 19، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إنّ عدد الإصابات الجديدة المسجّلة بالفيروس خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة في سائر أنحاء البلاد بلغ 32 إصابة جميعها وافدة من الخارج.

كما لم يتم تسجيل أي إصابات محلية في بؤرة تفشي المرض، بمقاطعة هوبي، حسب اللجنة الوطنية الصحية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

ومنذ مارس (آذار)، لا ينفكّ عدد المصابين الجدد بالفيروس يتضاءل في الصين، لكنّ البلاد تواجه موجة عدوى أخرى مصدرها الإصابات الوافدة من الخارج والتي بلغ عددها لغاية اليوم حوالى ألف إصابة.

والصين التي أبلغت عن ظهور فيروس كورونا المستجدّ فيها للمرة الأولى في نهاية ديسمبر (كانون الأول) في مدينة ووهان (وسط)، أعلنت في 11 يناير تسجيل أول وفاة ناجمة عن الفيروس.

ومذّاك بلغت الحصيلة الرسمية للوفيات الناجمة عن الفيروس 3331 وفاة.

وبلغت الحصيلة اليومية للوفيات ذروتها في فبراير (شباط) حين سجّلت البلاد رسمياً أكثر من 100 وفاة يومياً، لكن منذ ذلك الوقت لم ينفكّ عدد الوفيات يتراجع.

وأمس (الاثنين)، انخفضت حصيلة الوفيات اليومية إلى أدنى مستوى لها إذ أعلنت الصين تسجيل وفاة واحدة فقط، قبل أن تعلن اليوم أنّ عدد الوفيات الجديدة بلغ صفراً.

أما فيما خصّ عدد الإصابات الجديدة فبلغ بحسب الحصيلة الرسمية الصادرة اليوم 32 إصابة، ليس بينها أي إصابة التقطت داخل البلاد. وأكّدت لجنة الصحّة الوطنية في بيانها أنّ كلّ المصابين الجدد هم مسافرون عادوا حديثاً من الخارج حيث التقطوا العدوى.

كما أحصت السلطات 30 مصاباً بالفيروس لم تظهر عليهم أي عوارض للمرض، لترتفع بذلك حصيلة المصابين الذين لم تظهر عليهم أي عوارض مرضية إلى 1033 مصاباً. وربع هذه الإصابات تقريباً وافدة من الخارج.

والأسبوع الماضي بدأت الصين، للمرة الأولى، الإعلان عن أعداد المصابين الذين لم تظهر عليهم أي عوارض لمرض «كوفيد - 19».

ومنذ ظهر الفيروس الفتّاك سجّلت الصين القارية ما مجموعه 81 ألفاً و740 مصاباً توفي منهم 3331 شخصاً. وغالبية هذه الإصابات كما الوفيات سجّلت في مقاطعة هوباي وعاصمتها ووهان.

لكنّ الوباء تفشّى في معظم دول العالم وقد حصد لغاية اليوم أرواح أكثر من 70 ألف شخص، غالبيتهم في أوروبا والولايات المتحدة.


الصين أخبار الصين الصحة فيروس كورونا الجديد وفات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة