أندية إنجليزية تبحث استكمال الدوري بطريقة كأس عالم مصغرة

أندية إنجليزية تبحث استكمال الدوري بطريقة كأس عالم مصغرة

هاري كين يرى ضرورة إلغاء الموسم إذا لم يستكمل قبل يونيو ولا يستبعد رحيله عن توتنهام
الثلاثاء - 6 شعبان 1441 هـ - 31 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15099]
لندن: «الشرق الاوسط»

أبدت أندية إنجليزية كثيرة رغبتها في استكمال منافسات الموسم الجاري من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، رغم أزمة انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، وقد ظهر

اقتراح يمكن من خلاله تحقيق ذلك وحاز على تأييد البعض.

وذكرت صحيفة «إندبندنت» البريطانية أن مقترحا طرح من أجل إنقاذ الموسم الحالي من المسابقة، وهو ما تدرسه الأندية، بإقامة ما تبقى من مباريات الدوري في كل من العاصمة لندن ومنطقة ميدلاندز، بحيث تتجمع كل الأندية في المدينتين خلال شهري يونيو (حزيران) ويوليو (تموز) المقبلين.

وأضافت الصحيفة أن المقترح يقضي بجمع كل لاعبي الأندية في فنادق قريبة من بعضها البعض ووضعهم في حجر صحي صارم، بحيث يكونون بعيدين عن عائلاتهم وأقاربهم ويلتزمون بنظام صحي شامل.

وتابعت أن الاتحاد الإنجليزي وباقي الجهات المسؤولة تسعى لوضع اللاعبين في أجواء تشبه البطولات المجمعة، وذلك في أجواء تماثل كأس عالم مصغرة بنفس الأجواء والاستعدادات والترتيبات.

وأضافت الصحيفة أن المباريات الـ92 المتبقية من المسابقة تمثل تحديا حقيقيا بالنسبة للأندية، التي تسعى لتعويض خسائرها الناجمة عن توقف

الدوري.

لكن على الأندية والاتحاد الإنجليزي إقناع اللاعبين أيضا بالفكرة، خاصة في ظل رؤية البعض أن الموسم لا بد أن يلغى، مثل هاري كين هداف توتنهام وقائد المنتخب الإنجليزي . وقال كين إنه ربما تكون هناك حاجة لإلغاء الدوري الممتاز إذا لم تكن هناك إمكانية لاستئنافه قبل نهاية شهر يونيو بسبب تفشي وباء «كورونا» المستجد.

وقال كين لجيمي كاراغر، الناقد الرياضي بشبكة «سكاي سبورتس»: «أعلم أن رابطة الدوري ستفعل أي شيء في إمكانها لإنهاء الموسم، ويجب أن يكون هناك موقف محدد. ربما الحد الأقصى بالنسبة لي هو نهاية يونيو».

ومع تعليق نشاط كرة القدم حتى 30 أبريل (نيسان) المقبل على الأقل، فإن فريق ليفربول، الذي لعب له كاراغر سابقا، يحتل صدارة الترتيب بفارق 25

نقطة عن أقرب ملاحقيه مع تبقي تسع جولات على نهاية الموسم، وهو ما يجعله قريبا من الفوز بأول ألقابه منذ 1990.

وقال كين: «اللعب في يوليو أو أغسطس (آب) وتأجيل انطلاقة الموسم الجديد، لا أرى فائدة كبيرة في هذا، بكل وضوح، لا أعرف الكثير خلف الكواليس ولكن، إذا لم يستكمل الموسم بنهاية يونيو فيجب أن ننظر في الخيارات والتطلع للموسم المقبل فقط».

وأشار كين إلى أنه قد يرحل عن توتنهام إذا لم يتطور مستواه في الطريق الصحيح في ظل رغبته في حصد الألقاب «عاجلا وليس آجلا».

وسجل كين 181 هدفا مع توتنهام في كل المسابقات، وبمعدل حوالي 30 هدفا في الموسم الواحد منذ دخوله التشكيلة الأساسية في 2014،

لكنه لم يحرز بعد أي لقب مع النادي اللندني.

ومدد مهاجم إنجلترا عقده مع ناديه لمدة ست سنوات في 2018 ما يعني أنه يرتبط بعقد حتى 2024 لكنه اعترف أنه لا يضمن البقاء إذا لم يحقق توتنهام النجاح.

وقال كين: «سأحب توتنهام باستمرار لكن الأمر واحد من الأشياء. لقد قلت باستمرار إذا لم أشعر أننا نتطور كفريق أو نسير في الطريق الصحيح فلن أكون الشخص الذي يستمر هناك من أجل ذلك فقط».

وأضاف «أنا لاعب طموح، وأريد أن أتطور وأصبح أفضل. أريد أن أصبح لاعبا من المستوى الرفيع، لذا الأمر كله يعتمد على ما سيحدث للفريق وكيف سنتطور معا».

وتابع: «لذا ليس من المؤكد أني سأبقى هناك إلى الأبد». واقترب كين من حصد لقب عندما بلغ نهائي كأس الرابطة في 2015 ونهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي لكنه خسر في المرتين أمام تشيلسي وليفربول على الترتيب.

وقال كين: «نحن نقول منذ عدة سنوات إن توتنهام يستطيع حصد الألقاب بهذا الفريق. نملك تشكيلة رائعة لكن لسبب أو لآخر لم نحقق الفوز بهذه الألقاب».

وأضاف «من الصعب قبول ذلك كلاعب وكشخص... أريد الفوز بكل شيء، عندما نقترب من الفوز ولا يحدث ذلك يكون من الصعب مواصلة البناء».

ويحتل توتنهام، الذي خرج من كل مسابقات الكؤوس هذا الموسم، المركز الثامن في الدوري الإنجليزي متأخرا بسبع نقاط عن تشيلسي

رابع الترتيب وهو آخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال.

وتعافى كين من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية بعدما خضع لجراحة وكان من المتوقع أن يعود إلى الملاعب هذا الشهر لكن الدوري توقف بأكمله.

على جانب آخر رأى الألماني إيلكاي غوندوغان لاعب مانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين، أنه يجب منح ليفربول لقب الدوري الإنجليزي، في حال عدم استكمال مبارياته. وكان يمكن لليفربول حسم اللقب في المباراة المقبلة التي كانت مقررة ضد جاره إيفرتون في المرحلة الثلاثين، بشرط خسارة سيتي أمام مضيفه بيرنلي.

لكن تفشي فيروس كورونا المستجد دفع إلى تعليق المباريات بعد المرحلة 29.

واعتبر غوندوغان في مقابلة مع محطة «زد دي إف» الألمانية أنه في حال عدم التمكن من إنهاء الموسم، ففريق مواطنه المدرب يورغن كلوب يستحق اللقب، وقال: «سيكون الأمر مقبولا بالنسبة لي، كرياضي عليك أن تكون عادلاً».

واستبعد الدولي الألماني البالغ من العمر 29 عاما، والفائز بلقب الدوري الإنجليزي في الموسمين الماضيين مع سيتي، أن يتمكن مع زملائه من استئناف التمارين الجماعية للفريق في نهاية أبريل وأوضح: «صراحة، لا يمكنني تصور ذلك، ولا أعرف مدى واقعيته».

وأعلنت بريطانيا حتى أمس وفاة 1228 شخصا بـ(كوفيد - 19)، وتسجيل ما يزيد على 19500 مصاب بينهم رئيس الوزراء بوريس جونسون.

وكان رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) السلوفيني ألكسندر سيفيرين قد أعلن أيضا أنه يجهل متى يمكن معاودة الموسم القاري الذي توقف بسبب فيروس كورونا المستجد، مبديا خشيته من فقدانه بحال منعت الظروف الصحية الراهنة استئنافه بحلول نهاية يونيو.

واعتبر غوندوغان أن مسؤولي رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز يواجهون خيارات صعبة، وقال: «هناك آراء مختلفة، ومن الواضح أن الأندية التي قدمت موسما جيدا، لا ترى تأجيل إلغاء الموسم الآن أمرا جيدا... وفي الجهة الأخرى، الفرق التي لم تقدم مستوى جيدا أو يهددها خطر الهبوط، فمن الواضح أن الإلغاء يناسبها».

ولا يقتصر تأثير إلغاء الموسم على «البريميرليغ» فقط، بل سيطال تأثيره بطولة الدرجة الأولى، وبالتحديد ليدز يونايتد ووست بروميتش وهما اللذان يحتلان المركزين الأولين المؤهلين إلى الدرجة الممتازة.

وأعلن غوندوغان أنه مستعد لتخفيض أجره إذا ما اتبعت الأندية الإنجليزية سياسة فرق أخرى قامت بهذه الخطوة، مثل ناديه السابق بوروسيا دورتموند الألماني ويوفنتوس متصدر الدوري الإيطالي.

وأوضح «بالطبع أعتقد أنه لا بأس بذلك، هذا غني عن القول (لكن) لم تجر أي مناقشة في إنجلترا حول الموضوع بعد».


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة