ترمب يتوقع أن يطلب بوتين رفع العقوبات عن بلاده

ترمب يتوقع أن يطلب بوتين رفع العقوبات عن بلاده

الاثنين - 5 شعبان 1441 هـ - 30 مارس 2020 مـ
لقاء سابق بين ترمب وبوتين (أرشيف - رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، اليوم (الاثنين)، إنه يتوقع أن يطلب منه نظيره الروسي فلاديمير بوتين رفع العقوبات الأميركية عن بلاده، وذلك خلال مكالمة هاتفية مرتقبة بينهما.

وصرح لقناة «فوكس نيوز» الأميركية: «نعم، سيطلب ذلك على الأرجح»، حسبما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية. لكنه لم يفصح عما سيكون رده على ذلك الطلب، مشيراً إلى أنه فرض عقوبات على روسيا، ولكنهم «لا يحبون ذلك... بصراحة يجب أن نكون قادرين على التعامل مع بعضنا». وقال إنه من المقرر أن تُجرى المكالمة «قريباً».

والخميس الماضي، قال بوتين لزعماء مجموعة العشرين خلال مؤتمر افتراضي، إنه يرغب في رفع العقوبات، لأن هذه «مسألة حياة أو موت» خلال انتشار وباء فيروس «كورونا».

وقال ترمب إنه سيناقش مع بوتين مسألة أسعار النفط، ومسألة فنزويلا التي تدعم روسيا حكومتها، بينما تدعم واشنطن وعدد من الدول معارضيها.

ونفى الرئيس الأميركي التقارير بأن روسيا والصين تسعيان إلى استغلال وباء «كوفيد-19» لنشر الأخبار المضللة التي تهدف إلى تشويه صورة الولايات المتحدة. وقال: «هم يفعلون ذلك ونحن نفعل ذلك»، واصفاً تقرير صحيفة «واشنطن بوست» الذي تطرق إلى هذه المسألة بأنه «مزيف». وتساءل: لماذا يعتبر الكثيرون في الغرب روسيا عدواً؟ وشكك مرة أخرى في التحالف بين الولايات المتحدة وألمانيا.

وقال عن روسيا: «إنهم ليسوا أطفالاً، أنا لا أقول إنهم مثاليون... ولكن كما تعلم، فقد حاربوا كذلك في الحرب العالمية الثانية وخسروا 50 مليون شخص. كانوا شركاءنا». وأضاف: «ألمانيا كانت العدو، وألمانيا (الآن) هي ذلك الشيء الرائع... حسناً، الألمان يستغلوننا في التجارة منذ سنوات... ولا يدفعون سوى القليل لحلف شمال الأطلسي».

وفُرضت معظم العقوبات الأميركية ضد روسيا بسبب ضمها شبه جزيرة القرم الأوكرانية، وذلك بسبب ما قال محققون إنه محاولة من روسيا للتدخل في انتخابات الرئاسة 2016 التي فاز بها ترمب.


أميركا أخبار أميركا أخبار روسيا بوتين ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة