إيران تحذر من موجة ثانية لتفشي «كورونا»

إيران تحذر من موجة ثانية لتفشي «كورونا»

الأربعاء - 1 شعبان 1441 هـ - 25 مارس 2020 مـ
عمال إيرانيون في مستشفى شمال غربي طهران (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال علي ربيعي المتحدث باسم الحكومة الإيرانية اليوم (الأربعاء) إن إيران قد تواجه موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا في ظل تجاهل بعض الإيرانيين توجيهات مسؤولي الصحة لاحتواء انتشار المرض.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن ربيعي قوله للتلفزيون الرسمي: «للأسف تجاهل بعض الإيرانيين نصيحة مسؤولي وزارة الصحة وسافروا أثناء عطلة السنة (الإيرانية) الجديدة... هذا قد يؤدي إلى موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا».
وأضاف: «تم حظر كافة الرحلات بين المدن وستتم مواجهة المخالفين بالقانون».
يأتي ذلك عقب تأكيد الرئيس حسن روحاني أن «إجراءات صعبة» على السكان سيجري تطبيقها قريباً.
وترفض الحكومة الإيرانية حتى الآن فرض تدابير عزل أو حجر على غرار الكثير من الدول الأخرى، مؤكدة أن ذلك من شأنه التسبب بكارثة لاقتصادها الذي يواجه الكثير من الصعوبات جراء العقوبات الأميركية.
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (إرنا) عن وزير الداخلية عبد الرضا رجماني فضلي قوله إن «الدخول والخروج من المدن سيخضع لمراقبة أشد، ونحض الناس لذلك على التعاون أكثر مع السلطات اعتباراً من الغد أو بعد غد حين سيدخل هذا المشروع حيز التنفيذ».
وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية الأربعاء عن 143 حالة وفاة إضافية جراء «كوفيد - 19»، مما يرفع الحصيلة الرسمية إلى 2077 حالة وفاة في البلاد.
وأفاد المتحدث باسم الوزارة كيانوش جهانبور خلال مؤتمر صحافي: «أحصى زملاؤنا 2206 حالات إصابة جديدة بمرض كوفيد 19» خلال 24 ساعة.
ويرفع ذلك عدد الإصابات الإجمالية وفق الأرقام الرسمية، إلى 27017 حالة منذ بدء تفشي الوباء في إيران، إحدى أكثر الدول تضرراً من الفيروس في العالم إلى جانب إسبانيا وإيطاليا والصين.
ومتحدثاً عن الإجراءات الجديدة، قال جهانبور: «سيتم تجنب أي تحرك غير ضروري... خصوصاً بين المدن».
وأضاف: «ستفرض قيود ذات نهج قائم على المشاركة الاجتماعية، مع الأخذ بعين الاعتبار الاحتياجات الأساسية للسكان»، موضحاً: «هذا تماماً ما نطلق عليه المرحلة الثالثة من الحجر».
وحتى الآن، اكتفت السلطات بحض المواطنين على البقاء في بيوتهم «قدر الإمكان».


ايران فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة