مستويات الأسعار تدفع بالأسهم السعودية لتسجل مكاسب تداولات قوية

مستويات الأسعار تدفع بالأسهم السعودية لتسجل مكاسب تداولات قوية

الأربعاء - 1 شعبان 1441 هـ - 25 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15093]
الأسهم السعودية تسجل جلسة ارتدادية في تعاملات الأمس مع تعافي جزء لأسواق النفط (الشرق الأوسط)
الرياض: شجاع البقمي

حققت سوق الأسهم السعودية أمس الثلاثاء مكاسب قوية تعكس حجم الموثوقية العالية التي تحظى بها السوق المالية في البلاد، جاء ذلك وسط ارتداد إيجابي سجلته أسعار النفط خلال اليومين الماضيين من جهة، وبدء إعلان العديد من الشركات المدرجة عن نتائج مالية إيجابية لعام 2019 من جهة أخرى.
ودفعت المكاسب التي بلغت 3.4 في المائة لمؤشر سوق الأسهم السعودية إلى تسجيل معظم أسهم الشركات المدرجة (185 شركة مدرجة) إقفالات إيجابية مقابل أسهم 8 شركات فقط سجلت بعض التراجعات.
وحقق عدد من الشركات المدرجة أمس إغلاقاً على النسبة القصوى من المكاسب جاء ذلك مدفوعا بإعلانها لنتائج مالية إيجابية لعام 2019، بالمقارنة مع عام 2018، يأتي ذلك وسط سيولة نقدية شرائية باتت أكثر شغفا للاستثمار في سوق الأسهم السعودية بعد تسجيل أسعار كثير من الشركات المدرجة انخفاضا على صعيد القيمة السوقية خلال الأسابيع القليلة الماضية، الأمر الذي زاد من جاذبيتها الاستثمارية. وفي هذا الخصوص، أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية تداولاته أمس على ارتفاع بنسبة 3.4 في المائة، لينهي بذلك التعاملات عند مستويات 6194 نقطة، أي بارتفاع 203 نقاط، وسط قيمة تعاملات إجمالية بنحو 4.2 مليار ريال (1.12 مليار دولار).
من جانبه، سجل سهم «أرامكو السعودية» أمس مكاسب بنحو 3.15 في المائة، الأمر الذي دفع سهم الشركة للإغلاق عند مستويات 29.5 ريال (7.86 دولار)، محافظاً بذلك على تماسكه بالقرب من مستويات الـ30 ريالا للسهم الواحد (8 دولارات)، يأتي ذلك رغم أن أسعار النفط خلال الأسابيع الـ6 الماضية فقدت نحو 50 في المائة من قيمتها التي كانت عليها قبل نحو شهرين، الأمر الذي يبرهن على قوة الشركة وارتفاع حجم جاذبيتها الاستثمارية.
وفي إطار ذي صلة، لم يتبق سوى أيام معدودة على انتهاء فترة إعلان الشركات المدرجة لنتائجها المالية للعام الماضي، حيث ينتظر المتداولون إعلان نحو 58 شركة عن نتائجها المالية، يأتي ذلك مقابل إعلان نحو 140 شركة وصندوقاً عقارياً مدرجاً عن هذه النتائج حتى الآن.
وبحسب النتائج المعلنة حتى الآن، أظهرت هذه النتائج تحسن الأداء المالي لـ88 شركة من أصل 140 شركة أعلنت نتائجها المالية، فيما يأخذ هذا التحسن شكلين اثنين، الأول شركات نجحت في تعزيز مستوى أرباحها التشغيلية - وهو العدد الأكثر من الشركات - في حين أن الشكل الثاني لشركات نجحت في تخفيض خسائرها بشكل ملحوظ يعكس تحسن عملياتها التشغيلية.
وأمام هذه المعطيات، نجح مؤشر سوق الأسهم السعودية في التماسك فوق مستويات 6000 نقطة من جديد، كما أنه في الوقت ذاته نجح في الحفاظ على مستويات 5960 نقطة كمستوى دعم فني مهم، وهو المستوى الذي بات من الواضح أن مؤشر السوق يسعى إلى الحفاظ عليه على المدى القصير.
ومن المتوقع أن يسعى مؤشر سوق الأسهم السعودية خلال تداولات اليوم الأربعاء إلى الحفاظ على مكتسباته التي تم تحقيقها أمس، كما أنه في حال استمرار تحسن أسعار النفط وبلوغ خام برنت مستويات الـ30 دولارا، وفقا لكثير من مرئيات الخبراء في تحليل الأسواق المالية، خلال تعاملات اليوم سيحفز ذلك مؤشر سوق الأسهم السعودية إلى مواصلة المكاسب الإيجابية وتسجيل إغلاق أسبوعي إيجابي.


السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة