مؤسسة النقد السعودي ترفع حد الشراء دون رقم سري

دعت البنوك لقياس درجة حرارة العملاء

مؤسسة النقد السعودي (الشرق الأوسط)
مؤسسة النقد السعودي (الشرق الأوسط)
TT

مؤسسة النقد السعودي ترفع حد الشراء دون رقم سري

مؤسسة النقد السعودي (الشرق الأوسط)
مؤسسة النقد السعودي (الشرق الأوسط)

رفعت مؤسسة النقد السعودي «ساما»، اليوم (الأربعاء)، حد الشراء لخدمة «مدى أثير» دون الحاجة لإدخال الرقم السري إلى 80 دولارا (300 ريال سعودي)، داعية البنوك لقياس درجة حرارة العملاء.
وطالبت المؤسسة في تعميم وجّهته لجميع البنوك، باتخاذ الإجراءات التشغيلية والتقنية لتطبيق التغييرات المطلوبة لرفع الحد المسموح به؛ لتنفيذ عمليات الدفع من خلال البطاقات البنكية عبر تقنية الاتصال قريب المدى (NFC) على أجهزة نقاط البيع دون الحاجة لإدخال الرقم السري، وذلك من مبلغ 100 ريال إلى 300 ريال للعملية الواحدة، مع الاحتفاظ بالحد التراكمي المطلوب الذي يبلغ 300 ريال.
وبموجب التعميم؛ ستعمل البنوك المحلية ومقدمو خدمات الدفع عبر أجهزة نقاط البيع، بالتعاون مع «المدفوعات السعودية»، ابتداء من اليوم على تنفيذ التغييرات الفنية المطلوبة على أنظمتها ومكونات البنية التحتية الوطنية بشكل تدريجي إلى حين اكتمال التحديث على كل الأجهزة الداعمة لخدمة «مدى أثير».
يشار إلى أن خدمة «مدى أثير» شهدت منذ إطلاقها إقبالاً واسعاً من قِبل المتعاملين بها؛ تمثَّل في وصول نسبة العمليات المنفذة من خلال التقنية المذكورة إلى 78 في المائة من مجمل عمليات الدفع الإلكتروني التي تم تنفيذها عبر أجهزة نقاط البيع في شهرَي يناير (كانون الثاني) وفبراير (شباط) من هذا العام، وهي من النسب المرتفعة التي تمكنت السعودية من تحقيقها على مستوى العالم؛ قياساً بالدول التي طبقت هذه التقنية منذ ما يزيد على خمس سنوات.
وأوضحت «ساما» أن هذا القرار يأتي في إطار مجموعة الإجراءات الاحترازية التي بادرت المؤسسة في اتخاذها لمكافحة انتشار عدوى فيروس كورونا (كوفيد - 19)، وبما يساهم في المحافظة على سلامة جميع المتعاملين بأدوات الدفع الإلكتروني، منوّهة بأن القرار يعزز من كفاءة خصائص خدمات الدفع من خلال البطاقات البنكية عبر تقنية الاتصال قريب المدى بأجهزة نقاط البيع.
وأكدت المؤسسة أن «التحديث الصادر على آلية عمل الخدمة لن يقلل من مستوى الأمان الذي تتميز به، بل سيساهم في الإقبال عليها».
من جانب آخر، حددت «ساما» ضوابط عمل المؤسسات المالية لتقديم الخدمات الضرورية غير الممكن تقديمها إلكترونياً، ومنها: أن يتم تحديد الحد الأدنى من الفروع، ووضع حد أقصى لعدد العملاء الذين يتم خدمتهم من خلال الفرع – في الوقت الواحد - بما يتناسب مع حجمه، وألّا يُسمح بتجاوز هذا العدد، على أن يتم مراعاة المساحة الكافية للتباعد بين العملاء في صالات الانتظار، وكذلك بين موظفي البنك والعملاء.
وأكدت مؤسسة النقد ضرورة أن توفّر المؤسسات المالية نقطةَ فرز في مداخل الفروع لقياس درجة حرارة العملاء، وكذلك المعقمات اللازمة مع تزويد منسوبيها بجميع الاحتياطات الوقائية اللازمة، والاستمرار في توعية وحث العملاء على استخدام القنوات الإلكترونية حفاظاً على سلامتهم.


مقالات ذات صلة

100 حافز وممكّن تقدمها «الصناعة والتعدين» إلى المستثمرين بالسعودية

الاقتصاد وزير الصناعة والثروة المعدنية متحدثاً خلال ورشة عمل استراتيجية نظّمها «شريك» (الشرق الأوسط)

100 حافز وممكّن تقدمها «الصناعة والتعدين» إلى المستثمرين بالسعودية

أكد وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي بندر الخريف، أن المنظومة تقدّم ما يصل لـ100 حافز وممكّن إلى المستثمرين في القطاعين الصناعي والتعديني.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد العاصمة السعودية الرياض (رويترز)

السعودية تشهد ارتفاعاً في إصدارات الصكوك لتمويل مشاريع التحول الاقتصادي

شهدت إصدارات الصكوك في السعودية ارتفاعاً خلال النصف الأول من العام الحالي، نتيجةً لمواصلة الحكومة والبنوك الاستفادة من السوق لتمويل مختلف المشاريع.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد «نيوم للهيدروجين الأخضر» أعلنت مؤخراً تسلّم الدفعة الأولى من توربينات لتشغيل المصنع الجديد (الشرق الأوسط)

السعودية تعتزم تطوير محطة جديدة لتوطين توربينات الرياح

يعتزم صندوق الاستثمارات العامة، وثاني أكبر مصنع لتوربينات الرياح في الصين، التوصل إلى اتفاق لتطوير محطة جديدة في السعودية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد وزير الاستثمار السعودي ووزير الخارجية التايلاندي خلال المنتدى الاستثماري (تصوير: سعد العنزي)

تايلاند تفتح مكتباً للاستثمار في السعودية لتعظيم إمكانات التعاون

دشّن مجلس الاستثمار التايلاندي مكتباً له في المملكة رسمياً، للاستفادة من إمكانات الاستثمار والتعاون الإقليمي، بوصفه أول مكتب له في الشرق الأوسط.

فتح الرحمن يوسف (الرياض)
الاقتصاد وزير الاستثمار السعودي يتحدث للحضور خلال «المنتدى الاستثماري السعودي - التايلندي» (الشرق الأوسط)

الفالح: العلاقات الاقتصادية السعودية - التايلندية شهدت تطورات متسارعة  

أكد وزير الاستثمار، المهندس خالد الفالح، التقدم الملحوظ الذي تشهده العلاقات التجارية بين السعودية وتايلند؛ استجابةً للطلب المتزايد على مدار عقود عدة.

بندر مسلم (الرياض)

إنفوغراف: سهم «ترمب ميديا» يشهد نشاطاً في الأداء عقب محاولة الاغتيال 

إنفوغراف: سهم «ترمب ميديا» يشهد نشاطاً في الأداء عقب محاولة الاغتيال 
TT

إنفوغراف: سهم «ترمب ميديا» يشهد نشاطاً في الأداء عقب محاولة الاغتيال 

إنفوغراف: سهم «ترمب ميديا» يشهد نشاطاً في الأداء عقب محاولة الاغتيال 

ارتفع سهم شركة «ترمب ميديا آند تكنولوجي غروب» بأكثر من 50 في المائة خلال معاملات ما قبل افتتاح بورصة «ناسداك» لجلسة يوم الاثنين، بعد محاولة الاغتيال الفاشلة للرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، في تجمع بولاية بنسلفانيا.

وفي مستهل الجلسة قفز سهم المجموعة، التي تعمل في مجال الإعلام والتكنولوجيا، بنسبة 34.77 في المائة، ليصل إلى 41.45 دولار، وأغلق بارتفاع 31 في المائة عند 40.58 دولار، كما وصلت القيمة السوقية للشركة إلى 7.71 مليار دولار.

وكان سهم «ترمب ميديا آند تكنولوجي غروب» ارتفع بما يزيد على 5 في المائة بعد أول مناظرة لمرشحي انتخابات الرئاسة الأميركية، بين جو بايدن وترمب، في 28 يونيو (حزيران) الماضي.

يذكر أن «ترمب ميديا آند تكنولوجي غروب»، تعدّ المالكة لمنصة التواصل الاجتماعي «تروث سوشيال»، وكانت الشركة سجّلت صافي خسائر بالرُّبع الأول من العام الحالي بمقدار 327.6 مليون دولار.

وارتفع الطلب على الأسهم الأميركية بشكل حاد، أمس (الاثنين)، وهو أول يوم تداول منذ محاولة اغتيال الرئيس السابق دونالد ترمب، يوم السبت، وتشير التوقعات السائدة إلى أن حظوظ ترمب بالفوز في الانتخابات الرئاسية لعام 2024 قد ارتفعت بقوة منذ محاولة الاغتيال.

وقد سيطر اتجاه صعودي قوي على سوق الأسهم الأميركية، يوم الاثنين. حيث حقق مؤشر «داو جونز» إغلاقاً قياسياً جديداً عند 40.211.72 نقطة، مسجلاً ارتفاعاً قدره 210.82 نقطة أو 0.53 في المائة، مما يبرز أداءً استثنائياً لأكبر 30 شركة مدرجة على المؤشر.

وبالمثل، ارتفع مؤشر «ستاندرد آند بورز 500»، الذي يحظى بمتابعة واسعة بنسبة 0.28 في المائة أو 15.87 نقطة ليغلق عند 5.631.22 نقطة، مما يعزز الثقة المستمرة في قوة وفاعلية مختلف القطاعات الاقتصادية الأميركية.

أما مؤشر «ناسداك المركب»، الذي يركز على أسهم التكنولوجيا، فقد أنهى تداولات يوم الاثنين على ارتفاع قدره 0.40 في المائة أو 74.12 نقطة ليغلق عند 18.472.57 نقطة، مؤكداً استمرار النمو والابتكار في قطاع التكنولوجيا.