وفاة نائبة إيرانية جراء إصابتها بفيروس «كورونا»

وفاة نائبة إيرانية جراء إصابتها بفيروس «كورونا»

السبت - 13 رجب 1441 هـ - 07 مارس 2020 مـ
النائبة في البرلمان الإيراني فاطمة رهبر (تسنيم)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

توفيت النائبة في البرلمان الإيراني فاطمة رهبر، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، وفقا لوكالة «تسنيم» للأنباء.

وذكرت الوكالة، اليوم (السبت)، أن رهبر، والتي أعيد انتخابها مؤخراً في البرلمان الإيراني، كانت في غيبوبة لمدة يومين في أحد مستشفيات طهران عقب إصابتها بكورونا.

وكان نائب وزير خارجية إيران السابق حسين شيخ الإسلام قد توفي أيضا بعد إصابته بالفيروس، أمس (الجمعة). وقبل وفاته كان شيخ الإسلام مستشاراً لوزير الخارجية محمد جواد ظريف.

وأودى تفشي فيروس كورونا في إيران حتى الآن بحياة 124 شخصاً، وتجاوز عدد الإصابات 4747 حالة.

وستة من الذين توفوا سياسيون أو مسؤولون حكوميون، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأودى الفيروس أيضا بحياة مسؤولين إيرانيين آخرين بارزين مثل محمد ميرمحمدي عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام.

ومن المسؤولين الذين توفوا بالفيروس النائب محمد علي رمضاني ومجتبى بورخنلي المسؤول في وزارة الزراعة، وكلاهما من محافظة جيلان التي كانت من الأكثر تأثرا بالفيروس.

وقضى كذلك أحمد تويسركاني أحد مستشاري رئيس الهيئة القضائية وهادي خسروشاهي السفير السابق لدى الفاتيكان، ومجتبى فاضلي، مساعد رجل دين بارز.

وأصيب عدد آخر من المسؤولين بالفيروس ويخضعون للحجر، بينهم نائبة الرئيس معصومة ابتكار، ونائب وزير الصحة إيراج حريرشي وموسى الشبيري الزنجاني الذي يعد مرجعية دينية بارزة بالبلاد.

وأغلقت إيران المدارس والجامعات وعلقت فعاليات ثقافية ورياضية كبيرة، وخفضت ساعات العمل في أنحاء البلاد، ضمن جهود احتواء الفيروس الذي وصل إلى جميع محافظاتها الـ31.


ايران فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة