أبو الغيط يحذر من تفاقم الأزمة المالية بوكالة الأونروا

أبو الغيط يحذر من تفاقم الأزمة المالية بوكالة الأونروا

الجمعة - 11 رجب 1441 هـ - 06 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15074]
القاهرة: سوسن أبو حسين

دعا أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية «كافة الدول المانحة، والتي تُساهم في تمويل عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إلى المُسارعة بسد الفجوة الكبيرة في موازنة الوكالة هذا العام، والتي تُنذر بأزمة خطيرة قد تُلم بمجتمعات اللاجئين الفلسطينيين في مناطق عمل الوكالة الخمس».
جاء ذلك خلال لقاء أبو الغيط، كريستيان ساوندرز، المفوض العام بالإنابة للأونروا، أمس، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة.
وقال مصدر مسؤول بالأمانة العامة، إن «المفوض العام بالإنابة استعرض مع أبو الغيط أوضاع الأونروا، وكيفية سد العجز الذي يواجهها في المرحلة الحالية، والذي يصل إلى 1.1 مليار دولار، والذي يؤثر سلباً على عمليات الأونروا في قطاعات التعليم والصحة وغيرها، بما ينعكس على أوضاع اللاجئين بصورة مباشرة».
ونقل المصدر عن أبو الغيط قوله إن «الأونروا تلعب دوراً مهماً في دعم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط»، موجهاً الشكر للدول المانحة - العربية وغير العربية - على مساهمتها الكريمة، ومطالباً هذه الدول بعدم التخلي عن الأونروا في هذه المرحلة الحرجة. وأضاف المصدر أن «المفوض العام بالإنابة طرح على الأمين العام للجامعة بعض الأفكار التي تهدف إلى استقطاب مانحين جُدد، من العالم العربي والإسلامي ومن خارجه، سواء من الدول أو المؤسسات حتى الأفراد».
وعبّر أبو الغيط من جانبه عن دعمه الكامل لجهود الأونروا، مؤكداً «سعيه المستمر مع الدول المانحة لضمان استمرارها في الإسهام في ميزانية الوكالة، وتطلعه لتوسيع دائرة المانحين، خاصة من بين الاقتصادات الصاعدة في آسيا وغيرها، من أجل الإبقاء على عمليات الأونروا وضمان ألا تغلق المدارس التي يتعلم فيها الأطفال الفلسطينيون، أو تتأثر المستشفيات التي تعالج اللاجئين».


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي الأمم المتحدة الجامعة العربية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة