وكالة الطاقة الذرية تدقّ «ناقوس الخطر» حول برنامج إيران النووي

وكالة الطاقة الذرية تدقّ «ناقوس الخطر» حول برنامج إيران النووي

الثلاثاء - 8 رجب 1441 هـ - 03 مارس 2020 مـ
المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل ماريانو غروسي (أ.ب)
باريس - فيينا: «الشرق الأوسط أونلاين»

دقت الوكالة الدولية للطاقة الذرية «ناقوس الخطر» حول برنامج إيران النووي وطلبت منها توضيحات بشأن منشأة غير مدرجة، وفق ما قال مديرها العام الأرجنتيني رافايل ماريانو غروسي لوكالة الصحافة الفرنسية اليوم (الثلاثاء).

وأضاف غروسي الذي تولى منصبه في 3 ديسمبر (كاون الأول) 2019 والموجود في باريس للقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن «على إيران أن تقرر التعاون بطريقة أوضح مع الوكالة لتوفير التوضيحات اللازمة»، مشيراً إلى العثور على «آثار يورانيوم مصنّع» في طهران في نوفمبر (تشرين الثاني) 2019.

في موازاة ذلك، أفاد تقرير نشرته الوكالة الثلاثاء من قرها في فيينا، بأن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب يتجاوز بخمس مرات السقف المحدد في الاتفاق المبرم  عام 2015 مع الدول الكبرى. وأورد أنه اعتباراً من 19 فبراير (شباط) الماضي بلغ المخزون 1510 كليوغرامات مقابل السقف المحدد عند 300 كلغ من اليورانيوم في شكله الغازي.

وانتقد التقرير، وفق وكالة رويترز، طهران لعدم سماحها بدخول مفتشي الوكالة إلى «موقعين» ولأنها «لم تشارك في نقاشات مهمة للرد على استفسارات الوكالة المتعلقة بمواد نووية غير معلنة وأنشطة نووية ذات صلة».


فرنسا النووي الايراني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة