«التحالف» يدمّر مواقع لتخزين وتركيب وإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة بصنعاء

«التحالف» يدمّر مواقع لتخزين وتركيب وإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة بصنعاء

الأحد - 28 جمادى الآخرة 1441 هـ - 23 فبراير 2020 مـ
العقيد الركن تركي المالكي (الشرق الأوسط)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»

نفذت القيادة المشتركة لقوات التحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن»، اليوم (الأحد)، عملية عسكرية نوعية لتدمير أهداف عسكرية مشروعه لقدرات تخزين وتركيب وإطلاق الصواريخ الباليستية الإيرانية والطائرات المسيرة في العاصمة (صنعاء).

وقال العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، إنه «إلحاقاً للبيان الصادر من قيادة القوات المشتركة للتحالف يوم الجمعة الموافق 21 فبراير (شباط) 2020 بشأن إطلاق الميليشيا الحوثية الإرهابية صواريخ باليستية باتجاه المملكة تستهدف المدن والمدنيين، فإن التحالف أطلق العملية النوعية في صنعاء».

وأوضح العقيد المالكي أن عملية الاستهداف جاءت بعد أن أصبحت العاصمة صنعاء مكاناً لتخزين وتركيب وإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات من دون طيار لمهاجمة المدن والمدنيين بطريقة متعمدة وممنهجة، وشملت الأهداف المدمرة مواقع التخزين والتركيب والإطلاق بـ«فج عطان ومعسكر العمد وجبل النهدين».

وأكد العقيد المالكي أن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، وأن قيادة القوات المشتركة للتحالف اتخذت كل الإجراءات الوقائية والتدابير اللازمة لحماية المدنيين وتجنيبهم للأضرار الجانبية، وأن القيادة المشتركة للتحالف بقدراتها القتالية ستتعامل مع التهديد أينما كان، وستتم محاسبة العناصر الإرهابية التي تقف خلف هذه الهجمات الهمجية.

واختتم العقيد المالكي تصريحه بتأكيد التزام قيادة القوات المشتركة للتحالف بتطبيق القانون الدولي الإنساني بكل العمليات العسكرية، واستمرار تنفيذ الإجراءات والتدابير الحازمة والصارمة ضد عبث الميليشيا الحوثية الإرهابية باستهداف المدن والمدنيين.


السعودية صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة