99 إصابة جديدة بـ«كورونا» على متن السفينة السياحية باليابان

99 إصابة جديدة بـ«كورونا» على متن السفينة السياحية باليابان

الاثنين - 23 جمادى الآخرة 1441 هـ - 17 فبراير 2020 مـ
حافلة تقترب من السفينة «دياموند برنسيس» في ميناء يوكوهاما الياباني لإجلاء عدد من الركاب (رويترز)
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت وزارة الصحة اليابانية اليوم (الاثنين) تسجيل 99 حالة إصابة أخرى بفيروس «كورونا» الجديد على متن السفينة الخاضعة للحجر الصحي في ميناء يوكوهاما، ليبلغ بذلك عدد الحالات المصابة على متن السفينة 454 حالة.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أن الفحوص أثبتت إصابة 14 شخصاً بفيروس كورونا المستجد بين نحو 300 راكب أميركي وعائلاتهم تم إجلاؤهم عبر الطائرة من السفينة السياحية في اليابان.

وأوضحت وزارة الخارجية في بيان، أن هؤلاء الأشخاص عُزلوا عن الركاب الآخرين في الطائرة التي نقلتهم، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان الركاب نزلوا من السفينة السياحية «دايموند برينسس» ويستعدون للعودة إلى الولايات المتحدة على متن طائرة مستأجرة حين تم إبلاغ مسؤولين أميركيين بأن 14 منهم مصابون بالفيروس، كما أعلنت الخارجية الأميركية في بيان مشترك مع وزارة الصحة. وقالت «تم نقل هؤلاء الأشخاص بأكثر طريقة آمنة إلى منطقة متخصصة على متن طائرة الإجلاء لعزلهم بشكل يتوافق مع البروتوكولات المرعية». وأضافت «خلال الرحلات، سيتواصل عزل هؤلاء الأشخاص عن الركاب الآخرين».

وأجلت الولايات المتحدة أمس الأحد نحو 400 من مواطنيها من السفينة، كما أعلنت كندا وإيطاليا وكوريا الجنوبية وهونغ كونغ خططا لاستعادة مواطنيها.

كما ذكرت وزارة الصحة الإسرائيلية، أنه تم تحديد أول حالات إصابة بفيروس كورونا بين الركاب على متن سفينة سياحية قبالة اليابان. ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء أمس (الأحد) عن الوزارة قولها، إن ثلاثة إسرائيليين أظهرت الفحوص إصابتهم بالفيروس، وتم نقلهم من السفينة «دياموند برنسيس» إلى مستشفى في اليابان.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، اليوم، إن بلاده ستجلي أكثر من 200 من مواطنيها من سفينة سياحية رهن الحجر الصحي في ميناء يوكوهاما الياباني.

وأضاف موريسون، أن الركاب سيغادرون السفينة السياحية يوم الأربعاء وسينقلون إلى منطقة استوائية بشمال أستراليا، حيث سيوضعون في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً أخرى.

وفُرض الحجر الصحي على السفينة السياحية (دايموند برنسيس)، المملوكة لشركة «كارنيفال كورب»، منذ وصولها إلى يوكوهاما في الثالث من فبراير (شباط) بعد تشخيص إصابة رجل نزل منها في هونغ كونغ بالفيروس قبل توجهها إلى اليابان.

وتم تأكيد إصابة أكثر من 350 شخصاً بالمرض على متن السفينة، من بينهم 24 أستراليا.

وقال موريسون للصحافيين في ملبورن، إن بعض الأماكن على متن طائرة خطوط كانتاس الجوية ستُتاح لنقل عدد لم يحدده من مواطني نيوزيلندا من السفينة، مشيراً إلى إنهم سينقلون لبلادهم لدى وصولهم إلى أستراليا.

وتنتهي فترة الحجر الصحي للسفينة السياحية في 19 فبراير الحالي.


اليابان فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة