بيلوسي تدافع مجدداً عن تمزيقها خطاب ترمب

بيلوسي تدافع مجدداً عن تمزيقها خطاب ترمب

قالت إن الرئيس الأميركي «سيبقى متهماً للأبد» رغم تبرئته في مجلس الشيوخ
الأحد - 21 جمادى الآخرة 1441 هـ - 16 فبراير 2020 مـ
رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي تمزق نسخة من خطاب ترمب (أ.ف.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأميركي، إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب «سيبقى متهماً للأبد»، على حد تعبيرها، وذلك بعدما أسقط مجلس الشيوخ عنه تهمتي إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل «الكونغرس».
وقالت بيلوسي في مقابلة مع شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية، تم نشر اقتباسات منها، اليوم (الأحد): «لا يمكن أن تكون هناك براءة إلا إذا كانت هناك محاكمة، ولا يمكن أن تكون هناك محاكمة دون شهود ووثائق، وعليه، يمكنه (ترمب) القول إنه نال البراءة، ويمكن للعناوين القول إنه نال البراءة، ولكنه سيبقى متهماً للأبد».
ودافعت بيلوسي عن موقفها بتمزيق خطاب «حالة الاتحاد» الذي ألقاه ترمب، حيث قالت إنها لم تنوِ تمزيق نسخة من الخطاب، ولكنها عندما كانت تقرأ فيه «أدركت أنه وفي كل صفحة تقريبا كان هناك أمر مرفوض».
ومن المقرر أن تذيع الشبكة المقابلة كاملة يوم غد. وكانت بيلوسي مزقت خطاب ترمب بعد انتهائه من الإدلاء به في وقت سابق من الشهر الحالي.
وقبيل الخطاب، مدت بيلوسي يدها لترمب من أجل مصافحته، لكنه تجاهلها على ما يبدو.
وكان ترمب، قد شن هجوماً مباشراً على رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، في وقت سابق، قائلاً إنها «قد تكون مدانة بالخيانة»، بسبب ما وصفه بعلمها بتعليقات عضو ديمقراطي كبير على مكالمته الهاتفية مع رئيس أوكرانيا، فولوديمير زيلينسكي.
وقال ترمب، على حسابه بموقع «تويتر»: «نانسي بيلوسي كانت تعرف كل أكاذيب شيفتي آدم شيف الكثيرة وعمليات التحايل الكبيرة التي ارتكبها على الكونغرس والشعب الأميركي».


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة