شرخ فرنسي ـ ألماني في مؤتمر ميونيخ

شرخ فرنسي ـ ألماني في مؤتمر ميونيخ

ماكرون وصف روسيا بأنها «طرف فاعل عدوانياً»
الأحد - 22 جمادى الآخرة 1441 هـ - 16 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15055]
ماكرون الذي نفد صبره (أ.ف.ب)
ميونيخ: «الشرق الأوسط»

ظهر إلى العلن شرخ فرنسي - ألماني عميق في مؤتمر ميونيخ للأمن حول ملفين أحدهما روسيا والآخر الاتحاد الأوروبي. فبينما دعا الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، إلى التقارب بين الاتحاد الأوروبي وروسيا، اتهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون موسكو بـ«العدوانية».

وقال شتاينماير: «نحتاج إلى علاقة مختلفة، علاقة أفضل بين الاتحاد الأوروبي وروسيا وبين روسيا والاتحاد الأوروبي». وأوضح أنه لا يصح أن تتعايش أوروبا مع مزيد من العزلة بين بلدانها.

في المقابل، حذّر ماكرون من أن روسيا ستواصل زعزعة استقرار الديمقراطيات الغربية «إما عبر أطراف فاعلة خاصة وإما عبر خدمات مباشرة، وإما عبر (وكلاء)» وأنها «ستكون طرفاً فاعلاً عدوانياً للغاية في هذا المجال خلال الأشهر والأعوام القادمة وفي جميع الانتخابات، ستبحث عن وضع استراتيجيات تمكّنها من الحصول على وكلاء لها».

من ناحية أخرى، عبّر ماكرون عن «نفاد صبره» من نقص تفاعل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مع مشاريعه الإصلاحية بشأن أوروبا. ولدى سؤاله حول قلة الحماسة التي تلاقي بها برلين مقترحاته في السنوات الأخيرة، أجاب: «لست محبطاً، ولكن صبري ينفد».
...المزيد


الاتحاد الاوروبي المانيا فرنسا منتدى ميونيخ

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة