تباين صورة المرأة في السينما العربية ما بين الإنصاف والتهميش

تباين صورة المرأة في السينما العربية ما بين الإنصاف والتهميش

الجمعة - 19 جمادى الآخرة 1441 هـ - 14 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15053]
لقطة من فيلم «بعلم الوصول» بطولة الفنانة المصرية بسمة
القاهرة: انتصار دردير

هل تعكس السينما الصورة الواقعية للمرأة العربية في المجتمعات التي تنتمي إليها؟ وهل تعبّر بصدق عن همومها ومشكلاتها، أم تتعمد المبالغة والتشويه؟ وهل تمنح السينما فرصاً متساوية للنساء في صناعة الأفلام، أم تتعمد تهميش دورها؟ كل هذه الأسئلة أجاب عنها مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة في دورته الرابعة 10 - 16 فبراير (شباط) الجاري، عبر دراسة مهمة شارك فيها عدد كبير من النقاد السينمائيين من مختلف البلدان العربية، وتمت مناقشتها أمس، في ندوة موسعة خلال فعاليات المهرجان الذي يهتم بقضايا المرأة.
وكشفت الدراسة عن تباين كبير بين البلدان العربية سواء في حجم الإنتاج السينمائي أو في مدى إتاحة الفرصة للنساء لطرح أفلامهن، إلى جانب مشكلات الرقابة، والظروف السياسية التي جعلت السينما في ذيل اهتمامات بعض الدول، كما كشفت عن حجم الدعم الذي توفره كل دولة لصناعة السينما، والذي يعكس بالتأكيد نظرة الدولة إلى السينما، هل تراها فقط أداة ترفيه أم رسالة تنوير وتثقيف وطرح لمشكلات المجتمع.
ورغم أن السينما السودانية شهدت صحوة لافتة العام الماضي، عبر أفلام «ستموت في العشرين - حديث الأشجار - أوفسايد الخرطوم»، فإن هذه الأفلام لم تُعرض في السودان، ومع ذلك، لا يمكن تجاهل الإنجازات التي حققتها المخرجات والممثلات السودانيات في هذه الصحوة، وفق الناقد المصري أسامة عبد الفتاح، في مقاله بالدراسة. هذا الإنجاز حدث بالتوازي في السينما السعودية خلال العامين الأخيرين، عبر فيلمي «المرشحة المثالية» للمخرجة هيفاء المنصور، و«سيدة البحر» لشهد أمين. وبعيداً عن بعض هذه الإنجازات التي ذكرها النقاد، فإن مقالات أخرى كشفت عن أوضاع سيئة تعاني منها السينمائيات العرب، رغم تحركات إيجابية قام بها بعض البلدان.
وتظل سوريا حالة سينمائية فريدة؛ فعلى الرغم من ظروف الحرب التي عاشتها فإن الإنتاج السينمائي بها تأثر إيجابياً، وفق دراسة قدّمتها الناقدة د. لمي طيارة. أما في فلسطين فكشفت دراسة مهرجان أسوان أن المرأة هناك تعاني من غياب الدعم الفني، بالإضافة إلى أزمة تناقص دور العرض السينمائية، حسب الناقد الفلسطيني رياض أبو عواد. وتهدف هذه الدراسة إلى توضيح الصورة ورصد الخلل، أملاً في تقديم الدعم للسينمائيات العرب، وتقديم أفلام تعبّر بصدق عن المرأة المعاصرة في المجتمعات العربية.


مصر سينما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة