«داعش» يتبنى التفجير الانتحاري على قاعدة عسكرية في الجزائر

«داعش» يتبنى التفجير الانتحاري على قاعدة عسكرية في الجزائر

الثلاثاء - 17 جمادى الآخرة 1441 هـ - 11 فبراير 2020 مـ
أحد عناصر «داعش» يرفع علماً مكتوب عليه شعار التنظيم (أرشيفية - رويترز)
الجزائر: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن تنظيم «داعش»، اليوم (الثلاثاء)، مسؤوليته عن تفجير انتحاري استهدف وحدة عسكرية في جنوب الجزائر، أول من أمس (الأحد)، وأسفر عن مقتل جندي واحد.
كانت وزارة الدفاع الجزائرية قد أعلنت، أول من أمس، عن أن شخصاً انتحارياً يستقل مركبة رباعية الدفع مفخخة قد استهدف قوة للجيش بمنطقة تيمياوين الحدودية ببرج باجي مختار في الناحية العسكرية السادسة (2200 كلم جنوب العاصمة الجزائر)، والقريبة من الحدود مع مالي، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
وذكر تنظيم «داعش»، في بيان بثه الثلاثاء، على تطبيق «تليغرام» للتراسل الإلكتروني، أن أحد مقاتليها فجر سيارة ملغومة داخل القاعدة العسكرية، ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات الجنود، والتسبب في أضرار بمعدات عسكرية.
وحسب بيان وزارة الدفاع الجزائرية، فقد «تمكن العسكري المكلف بمراقبة المدخل من إحباط محاولة دخول هذه المركبة المشبوهة بالقوة، غير أن الانتحاري قام بتفجير مركبته متسبباً في استشهاد الجندي الحارس».


الجزائر داعش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة