«التوت» ينقذ امرأة وأطفالها الثلاثة بعد فقدانهم في غابات الأمازون 34 يوماً

«التوت» ينقذ امرأة وأطفالها الثلاثة بعد فقدانهم في غابات الأمازون 34 يوماً

الثلاثاء - 3 جمادى الآخرة 1441 هـ - 28 يناير 2020 مـ
جزء من غابات الأمازون المطيرة (أرشيف - رويترز)
بوغوتا: «الشرق الأوسط أونلاين»

ذكرت وسائل إعلام كولومبية وبيروفية، أمس (الاثنين)، أنه تم إنقاذ امرأة كولومبية وأطفالها الثلاثة بعد أن ظلوا مفقودين لمدة 34 يوما في غابات الأمازون المطيرة ولم يأكلوا سوى التوت للبقاء على قيد الحياة، بحسب تقرير لوكالة الأنباء الألمانية.
وكانت الأم البالغة من العمر 40 عاماً، وأطفالها (10 و12 و14 عاما)، يقضون عطلة مع الأب في الجزء الكولومبي من منطقة الأمازون في ديسمبر (كانون الأول) الماضي.
وذكرت صحيفة «إل تييمبو» أن الأسرة قررت زيارة منطقة نائية في الغابات، لكنها انفصلت وضل الأشخاص الأربعة (الأم وأبناؤها الثلاثة) الطريق إلى الأب.
وعندما ذهبوا للبحث عنه، ضلوا الطريق وانتهى بهم المطاف إلى الجزء البيروفي من الغابات.
وخلال تلك الفترة كانوا يعيشون على تناول التوت ثم قابلوا أخيرا امرأة تنتمي إلى السكان الأصليين في يوبينيتو بشمال شرقي بيرو على بعد 180 كيلومترا من منطقة ليجيزامو الكولومبية التي جاءوا منها.
ونشر السكان المحليون صورهم لاحقا على موقع «فيسبوك» مما مكن الأب من تحديد موقع باقي أفراد الأسرة المفقودين.
وأنقذت القوات البحرية الكولومبية والبيروفية الأشخاص الأربعة، يوم الأحد، وتبين أنهم مصابون بسوء التغذية وتسلل الطفيليات إلى أجسامهم وإصابة أقدامهم بجروح، وتم نقلهم إلى مستشفى، وتردد أن الأبناء في حالة خطيرة.


كولومبيا بيرو كولومبيا سياسة أخبار بيرو أمازون

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة