مسؤول بالصحة يرجح «بشدة» وجود إصابات بفيروس كورونا في بريطانيا

مسؤول بالصحة يرجح «بشدة» وجود إصابات بفيروس كورونا في بريطانيا

الجمعة - 29 جمادى الأولى 1441 هـ - 24 يناير 2020 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال واحد من أهم قيادات القطاع الصحي ببريطانيا، اليوم (الجمعة)، إنه من المرجح بشدة وجود حالات مصابة بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا في بريطانيا.

وقال البروفسور بول كوسفورد، المدير الطبي الفخري لهيئة الصحة العامة في إنجلترا، في حديث لـ«هيئة الإذاعة البريطانية» (بي بي سي): «من المرجح بشدة اكتشاف حالات في بريطانيا»، وأضاف: «لدينا مجموعة كاملة من الخطط الجاهزة للتطبيق في هذه الحالة، ويجري تطبيقها الآن».

وأعلنت «منظمة الصحة العالمية»، أمس (الخميس)، أن السلالة الجديدة تمثل حالة طوارئ صحية في الصين، لكنها أحجمت عن إعلان حالة طوارئ صحية عالمية.

وقال كوسفورد: «لا توجد حالات مصابة في بريطانيا حتى الآن، لكننا سنواصل الفحص»، وذكر أن 5 أشخاص خضعوا للفحص في بريطانيا، وكانت النتيجة سلبية، مضيفاً أن 9 آخرين يخضعون للفحص. وتعرف نتيجة الفحوص في غضون 24 ساعة تقريباً.

وتحدث مسؤولون صينيون عن أن بعض حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد لا تصاحبها حمى، وهو المسح الرئيسي الذي تجريه حكومات حول العالم للتعرف على المصابين، مما يجعل احتواء المرض أكثر صعوبة، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن المسؤولين، دون الكشف عن هوياتهم، أن فترة حضانة الفيروس في بعض الحالات قد تصل لأسبوعين دون ظهور أعراض. وقال متحدث باسم اللجنة الصحية الوطنية في البلاد إن فهم الفيروس الجديد وأعراضه يتغير بمرور الوقت، وإن بعض الأطباء لاحظوا أن بعض المرضى تظهر عليهم أعراض حمى بسيطة أو لا تظهر بالمرة.

وأعلنت اللجنة الوطنية الصينية للصحة، اليوم (الجمعة)، أن عدد الوفيات جراء فيروس كورونا المستجد في الصين بلغ 25، مع ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة إلى 830 حالة، بحسب تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت اللجنة إنّ السلطات تقوم أيضاً بفحص 1072 حالة يُشتبه بأنها جزء من هذا الوباء الذي ظهر في مدينة ووهان الصينيّة.

وبحسب حصيلة سابقة، صدرت أمس (الخميس)، كانت هناك 18 حالة وفاة، وأكثر من 600 حالة إصابة، معظمها في مقاطعة هوباي، بؤرة الوباء.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة