بندولة «أتموس»... ساعة زجاجية «أرت ديكو»

بندولة «أتموس»... ساعة زجاجية «أرت ديكو»

الخميس - 28 جمادى الأولى 1441 هـ - 23 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15031]
شفافيتها تجعلها متعة لهواة اقتناء الساعات الميكانيكية
لندن: «الشرق الأوسط»

خلال صالون جنيف للساعات الفاخرة، لفتت بندولة أتموس الأنظار بتناسقها وشخصيتها الإيكولوجية المتماشية مع متطلبات العصر وجيل يريد أن يعرف ويرى كل التفاصيل.

تكتسي الساعة بشفافية زجاج معالج ضد الانعكاسات الضوئية، وبميناء من أسلوب الفن الزخرفي «آرت ديكو»، ومؤشر وعقارب ذات مواصفات جمالية بسيطة، فضلا عن قاعدة مطلية بالروديوم بلمسة ساتانية. وبفضل آلية في منتهى البساطة ابتكرها المهندس جان ليون رويتر في عام 1928 وطوعتها جيجر - لوكولتر في ثلاثينيات القرن الماضي، لا تزال بندولة أتموس تواكب العصر بنفس الدقة والجمال.

من الناحية التقنية، يكفي تفاوت في درجة الحرارة المحيطة، قدره درجة واحدة، لتوفير احتياطي طاقة لمدة يومين كاملين، فيما تتيح جميع الزوايا الاستمتاع بمشاهدة عناصر حركتها وبراعتها الميكانيكية. والفضل يعود إلى صفاء زجاجها، الذي يجعل كل جانب من جوانب صندوقها الشفاف، والمعالج بطبقة مضادة للانعكاسات والتوهجات الضوئية، متعة لهواة الساعات الفريدة.

وكأن هذا لا يكفي، تزدان بندولة أتموس بميناء جديد من الزجاج مطبوعة عليه علامات الساعات الاثنتي عشرة التي تبرز بشكل رائع خصوصا أن المؤشرات الرفيعة والمستقيمة تكتسي لوناً كلاسيكيا أسود. ففي المركز، يشير عقربان كبيران إلى الساعات والدقائق وهو ما ينسجم مع استدارة الميناء، التي تظهر فيه خطوط موضوعة بشكل مستطيل.


المملكة المتحدة موضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة