كبير المدعين في محاكمة ترمب: الرئيس حاول الغش للفوز بالانتخابات

كبير المدعين في محاكمة ترمب: الرئيس حاول الغش للفوز بالانتخابات

الأربعاء - 26 جمادى الأولى 1441 هـ - 22 يناير 2020 مـ
رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأميركي آدم شيف (إ.ب.أ)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

اعتبر آدم شيف، كبير المدعين في محاكمة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أمام مجلس الشيوخ سعيا لعزله، اليوم (الأربعاء)، أن ترمب حاول أن يغش للفوز بولاية رئاسية ثانية، مستهلا المناقشات في العمق لهذه المحاكمة.

وقال النائب الديمقراطي أمام أعضاء مجلس الشيوخ المائة المكلفين محاكمة الرئيس أن ترمب «طلب تدخلا خارجيا في انتخاباتنا لتعزيز حظوظه في الفوز بولاية ثانية في انتخابات نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل»، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف شيف، الذي أشرف على التحقيق الذي أجراه مجلس النواب بحق ترمب، أن الأخير «مارس ضغوطا على أوكرانيا لتعلن تحقيقات يمكن أن تكون مفيدة له، استهدف أحدها تلويث سمعة أحد أبرز منافسيه المحتملين نائب الرئيس السابق جو بايدن».

وأكد أن «الرئيس علق مساعدة عسكرية بمئات ملايين الدولارات لحليف استراتيجي يخوض حربا مع روسيا للحصول على مساعدة أجنبية في انتخابه، وبكلام أوضح لممارسة الغش»، في إشارة إلى مساعدة بقيمة 400 مليون دولار منحها الكونغرس لمساعدة كييف في جهودها العسكرية ثم علقها ترمب الصيف الماضي.

كذلك، اتهم شيف ترمب بأنه «استخدم سلطاته لعرقلة التحقيق الذي أجراه الكونغرس بعدما تكشفت كل هذه الأمور».

وذكّر أعضاء مجلس الشيوخ بقسمهم الحفاظ على الحياد، ودعاهم إلى «أن يأخذوا في الاعتبار العناصر المادية من دون التفكير في انتمائهم السياسي وفي تصويتهم في الانتخابات الأخيرة أو المقبلة».

وكان شيف أعلن، أمس (الثلاثاء)، خلال أول يوم من المحاكمة خصص لتحديد إطارها أن «الرئيس يستحق العزل».


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة