ترمب: هجوم إيران على قواتنا بالعراق أصاب الجنود بـ«الصداع»

ترمب: هجوم إيران على قواتنا بالعراق أصاب الجنود بـ«الصداع»

وصف الإصابات بأنها «ليست خطيرة للغاية»
الأربعاء - 27 جمادى الأولى 1441 هـ - 22 يناير 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب في دافوس (أ.ب)
دافوس: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إن إصابات الجنود الأميركيين في الهجوم الانتقامي الذي شنته إيران ضد قوات أميركية في قاعدتين بالعراق رداً على مقتل الجنرال قاسم سليماني «ليست خطيرة للغاية».

ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية، قال ترمب، اليوم (الأربعاء) للصحافيين في ختام مشاركته ليومين في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا: «سمعت أن الجنود أصيبوا بالصداع يمكنني القول إنها إصابات غير خطيرة».

وقال ترمب إنه علم بأمر الإصابات بين الجنود الأميركيين في هذا الهجوم بعد أيام من الهجوم الإيراني الذي كان رداً على مقتل سليماني، قائد «فيلق القدس» بـ«الحرس الثوري» الإيراني، في 3 يناير (كانون الثاني) في غارة أميركية.

وجاءت تعليقات ترمب رداً على سؤال لأحد الصحافيين في أعقاب اجتماع ثنائي في وقت سابق مع الرئيس العراقي، برهم صالح، على هامش قمة دافوس.

كان ترمب أعلن، في أعقاب الهجوم، أن القوات الأميركية أو العراقية لم تتكبد أي خسائر بشرية في الهجوم.

وقال ترمب في كلمة ألقاها في البيت الأبيض أشارت إلى رغبة في عدم تصعيد الأزمة مع إيران: «لم يصب أميركيون في الهجوم لم نتعرض لأي خسائر».

وأضاف: «تحملت الدول سلوك إيران لوقت أطول من اللازم وهذه الأيام انقضت».


أميركا العراق ايران التوترات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة