والد ميغان ماركل: لا أظن أن ابنتي ستزورني حتى يوم وفاتي

والد ميغان ماركل: لا أظن أن ابنتي ستزورني حتى يوم وفاتي

الأربعاء - 27 جمادى الأولى 1441 هـ - 22 يناير 2020 مـ
توماس ماركل في لقطة من الفيلم الوثائقي (ديلي ميل)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال توماس ماركل، والد ميغان، زوجة الأمير البريطاني هاري، إنه يعتقد أن ابنته لا تريد رؤيته مجددا، وأنها لن تزوره حتى يوم وفاته.
جاء ذلك خلال حديث توماس (75 سنة) في فيلم وثائقي من إنتاج القناة الخامسة البريطانية، مدته 90 دقيقة ومن المنتظر عرضه مساء اليوم.
ونشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية مقتطفات من حديث توماس، حيث صرح أيضا قائلا: «ميغان مدينة لي... أنا والدها ولا بد أن تزورني وتعتني بي».
وتابع: «أخبرتني ميغان سابقا أنها ستعنتني بي عند تقدمي في السن، وها أنا قد تقدمت في السن وحان الوقت لتعتني بي. ولكنني لا أظن أنها تريد رؤيتي أو التحدث معي حتى يوم وفاتي».
وهاجم توماس الأمير هاري قائلا إنه يتصرف «بحساسية طفل يبلغ من العمر 12 عاماً».
وتعهد توماس بتقديم أدلة ضد الزوجين في المحكمة العليا قائلاً: «سأذهب للدفاع عن نفسي».
وكان توماس قد أعلن في وقت سابق من هذا الشهر أنه سيشهد ضد ابنته في المحكمة العليا بلندن، في قضية قضائية كانت قد رفعتها ضد إحدى الصحف لنشرها رسالة خاصة بعثتها إلى والدها في أغسطس (آب) 2018، حيث قام بتزويد المحامين برسائل نصية، لم يتم الكشف عنها من قبل، تبادلها مع ميغان وهاري أثناء تجهيزهما لحفل زفافهما، وتكشف هذه الرسائل عن انهيار العلاقة بين الأب وابنته.
وفيما يخص تخليهما عن مهامهما الملكية وسفرهما إلى كندا لبدء حياة مستقلة هناك، علق توماس قائلا إن سلوك هاري وميغان «محرج» وإنهما «يتحولان مع الوقت إلى روحين تائهين».
وتابع: «كل فتاة صغيرة تحلم أن تصبح أميرة، وقد حصلت ميغان بالفعل على ذلك، إلا أنها تخلت عن ذلك بسهولة جدا... وأعتقد أنها تخلت عن ذلك الحلم مقابل المال».
وأضاف والد ميغان «يبدو أن 3 ملايين دولار ومنزل مكون من 26 غرفة لا يكفيهما»، وذلك في إشارة إلى منزل الزوجين في محيط قلعة ويندسور، والذي يدعى «فروغمور كوتج».
ويعاني توماس وميغان من توتر شديد في العلاقات منذ ارتباط الأخيرة بالأمير هاري.
وكان والد ميغان قد طالب الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، خلال مقابلة بثتها قناة «آي تي في» التلفزيونية في ديسمبر (كانون الأول) 2018 بالتدخل لإعادة تواصله مع ابنته، الأمر الذي وصفته ميغان بأنه «استغلال» من جانب توماس لعلاقتها بالملكة من أجل مصلحته الشخصية.


لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة