الشرطة الفرنسية تقتل رجلاً بعد أن قتل آخر طعناً بسكين قرب باريس

الشرطة الفرنسية تقتل رجلاً بعد أن قتل آخر طعناً بسكين قرب باريس

السبت - 9 جمادى الأولى 1441 هـ - 04 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15012]
فيلجوف (فرنسا): «الشرق الأوسط»
قالت مدعية عامة إن الشرطة الفرنسية أطلقت الرصاص على رجل قرب باريس وأردته قتيلا أمس الجمعة بعد أن قام بعملية طعن بسكين في حديقة عامة قتل فيها شخصا واحدا وأصاب اثنين آخرين بجروح.

وقع الهجوم في بلدة فيلجوف على بعد نحو ثمانية كيلومترات إلى الجنوب من وسط باريس. وطوقت الشرطة المنطقة المحيطة بالمتنزه، ووصل نائب وزير الداخلية الفرنسي إلى مسرح الحادث. وقالت لوري بيكواو، المدعية التي يتولى مكتبها النظر في القضية، إن الجريحين يعالجان في مستشفيين قريبين. وأضافت أنه يجري استجواب الشهود للوقوف على حقيقة ما حدث. ورفضت كشف تفاصيل عن هوية المهاجم. وفي السنوات الأربع الماضية، اهتزت العاصمة الفرنسية على وقع هجمات كبيرة أسفرت عن سقوط أعداد كبيرة من الضحايا. وفي أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي، قتل أربعة أشخاص بعد

تعرضهم للطعن في مقر شرطة باريس على يد ميكائيل هاربون، وهو متخصص في تكنولوجيا المعلومات يعمل بالشرطة. وقال ممثلو الادعاء إن المهاجم الذي قتلته الشرطة بالرصاص تأثر بفكر متشددين.

وقُتل 130 شخصاً في أشد الهجمات دموية في فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية عندما نفذ متشددون تفجيرات منسقة وأطلقوا النار على مسرح باتاكلان ومواقع أخرى حول باريس.
فرنسا Europe Terror فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة