معركة طرابلس تحتدم... وقوات حفتر على أبوابها

معركة طرابلس تحتدم... وقوات حفتر على أبوابها

إسقاط طائرة «درون» تركية... ومطالبة فرنسية ـ ألمانية ـ إيطالية بوقف القتال
السبت - 16 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 14 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14991]
جانب من القتال الدائر جنوب العاصمة طرابلس (أ.ف.ب)
القاهرة: خالد محمود

باتت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر على أبواب العاصمة طرابلس مع احتدام معركة السيطرة على كل محاورها.

وقال مسؤول بارز في الجيش الوطني إن وحدات الجيش «بدأت فعلياً في اقتحام العاصمة طرابلس، تنفيذاً لتعليمات المشير خليفة حفتر القائد العام»، بينما تحدث فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق المدعومة من بعثة الأمم المتحدة، عن صمود قواته، التي نفت تراجعها في معارك القتال المستمر للشهر التاسع على التوالي.

وأضاف المسؤول في تصريح مقتضب لـ«الشرق الأوسط»، مشترطا عدم تعريفه، أن «جميع محاور القتال بالنسبة للجيش متحركة، وقد تم الإعلان عن ساعة الصفر والقوات المسلحة ستنفذ التعليمات التي صدرت من القائد العام».

إلى ذلك، أعلنت شعبة الإعلام الحربي، التابعة للجيش الوطني، أن منصات الدفاع الجوي بالقوات المُسلحة استهدفت طائرة تركية مُسيّرة، وقامت بإسقاطها في سماء العمليات، وتحديداً بمحور عين زاره، جنوب طرابلس.

من ناحية ثانية، حضّ قادة فرنسا وألمانيا وإيطاليا الجمعة جميع أطراف النزاع في ليبيا على وقف القتال. وبعد اجتماع لقادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، أكّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي أنّ الاستقرار في ليبيا «لا يمكن تحقيقه إلا عبر حلّ سياسي».


المزيد...


ليبيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة