إدراج «أرامكو» يحفز الأسهم السعودية لتحقيق مكاسب قوية مطلع الأسبوع

إدراج «أرامكو» يحفز الأسهم السعودية لتحقيق مكاسب قوية مطلع الأسبوع

المؤشر العام يقفز فوق 8 آلاف نقطة وارتفاع 85 % من الشركات المتداولة
الاثنين - 12 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 09 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14986]
الأسهم السعودية تتفاعل بتحقيق مكاسب قوية مع قرب إدراج أرامكو (أ.ف.ب)
الرياض: شجاع البقمي

سجلت سوق الأسهم السعودية في مستهل تعاملاتها الأسبوعية أمس الأحد، مكاسب قوية، في أعقاب إعلان موعد وتفاصيل إدراج شركة أرامكو السعودية في السوق المالية السعودية، حيث من المنتظر أن يتم الإدراج الأضخم في الأسواق المالية الدولية يوم الأربعاء المقبل بسوق الأسهم السعودية الرئيسية.
وحقق اكتتاب شركة «أرامكو» - أكبر طرح أولي تشهده البورصات العالمية - نجاحا قويا، يعكس حجم الثقة العالية التي يحظى بها الاقتصاد السعودي من جهة، وحجم الثقة العالية التي تحظى بها شركة «أرامكو» من جهة أخرى، فيما تعتبر السوق المالية السعودية على عتبة دخول مرحلة تاريخية جديدة اعتبارا من يوم الأربعاء المقبل.
ونجح مؤشر سوق الأسهم السعودية خلال تداولاته أمس، في تخطي حاجز 8 آلاف نقطة مجددا، جاء ذلك مدفوعا بارتفاع أسعار معظم أسهم الشركات المتداولة، كما شهدت السيولة النقدية المتداولة تحسنا ملحوظا بالمقارنة مع متوسط حجم السيولة النقدية اليومية خلال تعاملات الأسبوعين الماضيين.
وينتظر أن يسهم الإدراج المرتقب الذي تتهيأ له سوق الأسهم السعودية لاستقبال أسهم «أرامكو» في نقل السوق المالية في البلاد إلى مرحلة تاريخية، إذ سيكون الأربعاء المقبل لحظة ذهاب سوق الأسهم السعودية إلى مصاف أكبر عشر أسواق من حيث القيمة السوقية، كما سيكون موعدا لانطلاقة مزيد من الاستثمارات المالية العالمية والمحلية.
وأنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية تداولاته أمس، على ارتفاع بنحو 193 نقطة، مسجلاً بذلك مكاسب يبلغ حجمها 2.44 في المائة، ليقفز بذلك مؤشر السوق فوق مستويات 8 آلاف نقطة، مغلقا بالتالي عند مستويات 8098 نقطة.
وبلغ حجم السيولة النقدية المتداولة يوم أمس أكثر من 3.1 مليار ريال (826.6 مليون دولار)، فيما سجلت أسعار أسهم 166 شركة مدرجة إغلاقاً باللون الأخضر (تشكل أكثر من 90 في المائة من عدد الشركات المدرجة في السوق المالية المحلية).
وفي إطار ذي صلة، أعلنت السوق المالية السعودية «تداول» أمس، أن صافي مشتريات الأجانب عبر الاستثمار الأجنبي المباشر خلال الأسبوع الماضي، بلغ نحو 285.8 مليون ريال (76.2 مليون دولار)، فيما بلغ صافي مشتريات الشركات السعودية نحو 623.55 مليون ريال (166.2 مليون دولار).
وعلى صعيد المكاسب القوية التي حققها مؤشر سوق الأسهم السعودية في مستهل تعاملاته الأسبوعية يوم أمس الأحد، لعبت المكاسب الإيجابية التي حققتها أسواق النفط دورا إيجابيا في تحفيز مؤشر السوق على تحقيق المزيد من المكاسب، يأتي ذلك في الوقت الذي أغلق فيه خام برنت مع نهاية تعاملات الأسبوع عند مستويات 64.39 دولار للبرميل.
وكانت مرحلة الترتيب لانضمام «أرامكو» إلى سوق الأسهم شملت اهتماما استثنائيا لإتمام التحركات إجرائية من قبل الأجهزة المالية، حيث شركة السوق المالية (تداول) أنهت الجمعة الماضي، في وقت قياسي، عملية الترتيبات المتعلقة بإدراج سهم «أرامكو»، آخذة في الاعتبار حجم المطروح والتأثير المنتظر في وزن السوق. ومن بين مراحل التحضير، سرعت إيداع شركة «مركز إيداع الأوراق المالية» - الجهة المسؤولة عن خدمات الحفظ والتسجيل والمقاصة والتسوية في أسواق المال السعودية - الأسهم لجميع المكتتبين وذلك في غضون 18 ساعة فقط.
يذكر أن الاكتتاب في «أرامكو» يأتي في سياق استراتيجية تحول الاقتصاد السعودي، حيث نجح الطرح بتحصيل المستهدف وهو 25.6 مليار دولار، بنسبة تغطية 465 في المائة (4.6 مرّة)، متقدماً على أكبر الطروحات الأولية المنفذة في الأسواق العالمية.


السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة