الاتحاد الأوروبي: سياسة الاستيطان تقوّض حل الدولتين وفرص السلام الدائم

الاتحاد الأوروبي: سياسة الاستيطان تقوّض حل الدولتين وفرص السلام الدائم

الثلاثاء - 22 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 19 نوفمبر 2019 مـ
شرطة الحدود الإسرائيلية تحرس مستوطنة عوفرا في الضفة الغربية المحتلة (إ.ب.أ)
بروكسل: «الشرق الأوسط أونلاين»
دان الاتحاد الأوروبي أمس (الاثنين)، سياسة إسرائيل ببناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك بعيد إعلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن واشنطن لم تعد تعتبرها مخالفة للقانون الدولي، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في بيان، إن «موقف الاتحاد الأوروبي بشأن الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة واضح ولم يتغير: كل الأنشطة الاستيطانية غير شرعية بموجب القانون الدولي». وتابعت أن سياسة الاستيطان الإسرائيلية «تقوّض إمكانية تحقيق حل يستند إلى قيام دولتين وفرص التوصل إلى سلام دائم».

وكان بومبيو قد أعلن في وقت سابق أنه «بعد دراسة جميع جوانب النقاش القانوني بعناية، خلصت الولايات المتحدة إلى أن إنشاء مستوطنات مدنية إسرائيلية في الضفة الغربية لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الدولي».

ويضع هذا التصريح الولايات المتحدة في موقف متناقض مع الشريحة الكبرى من الدول وأيضاً قرارات مجلس الأمن الدولي، وهو يأتي في توقيت يسعى فيه المرشّح الوسطي الإسرائيلي بيني غانتس إلى تشكيل حكومة تخلف حكومة بنيامين نتنياهو، حليف الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وتابعت موغيريني أن «الاتحاد الأوروبي يدعو إسرائيل إلى وضع حد لأنشطتها الاستيطانية بما يتماشى مع التزاماتها بصفتها سلطة احتلال»، من دون أي إشارة إلى التحول في الموقف الأميركي.

ويصل بومبيو إلى بروكسل غداً (الأربعاء) لإجراء محادثات مع نظرائه في حلف شمال الأطلسي.
اسرائيل فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة