وكالة الأنباء المغربية تحتفي بالذكرى الـ60 لتأسيسها

وكالة الأنباء المغربية تحتفي بالذكرى الـ60 لتأسيسها

السبت - 19 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 16 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14963]
جانب من الحفل الموسيقي بمناسبة الذكرى الـ60 لتأسيس وكالة الأنباء المغربية (ماب)
الرباط: «الشرق الأوسط»
احتفت وكالة الأنباء المغربية (وكالة المغرب العربي للأنباء)، مساء الخميس، في مسرح محمد الخامس بالرباط، بالذكرى الستين لتأسيسها عبر حفل موسيقي بهيج للطرب الغرناطي، أداه جوق مغاربي، وحضره صحافيو وأطر الوكالة وعدد من قدماء أطرها وشخصيات من عالم الفن والإعلام والرياضة.

وقال المدير العام للوكالة، خليل الهاشمي الإدريسي، إن الاحتفاء بالذكرى الستين لتأسيس الوكالة يبعث على الأمل والاطمئنان، معربا عن اعتزازه بالمسار الذي قطعته الوكالة وبماضيها وبرجالاتها وبنجاحاتها.

وعبر الهاشمي عن قناعته بأن المستقبل في يد أولئك الذين يحملون مشروعا ورؤية استراتيجية وموارد بشرية متحمسة، ذات خبرة ومطمئنة في ممارسة مهنتها، مبرزا أن «بلادنا، التي تشهد مرحلة من التطور بفضل ذكائها ورجالاتها وعبقريتها، ستتمكن من شق طريق مستدام نحو التقدم والرفاه المشترك».

ولم يفت المدير العام للوكالة التنويه بالدور الذي اضطلع به رواد الوكالة، لا سيما المهدي بنونة، الذين وضعوا، دون التخلي عن مهنتهم ومهنيتهم، في نوفمبر (تشرين الثاني) 1959. تصورا لوكالة تتحدث بلسان كل المنطقة المغاربية، وتواكبها في مسار تحررها وانعتاقها وترسيخ وجودها ككيان ثقافي وسياسي مستقل.

وقال الهاشمي «إن وكالة المغرب العربي للأنباء، بموجب القانون وبموجب توجهها، ومنذ تأميمها سنة 1947. هي في خدمة الأمة»، مبرزا أن الوكالة «هي في خدمة المملكة وقضاياها المقدسة ومعاركها المفصلية وصورتها في العالم وقيمها الدستورية».

كما أن الوكالة، يضيف المدير العام، أضحت أحد منشطي الحياة الديمقراطية بالبلاد وأداة أساسية للتعبير عن التنوع والتعددية، مشيرا إلى أن مشروع التقدم والتضامن والتنمية المستدامة الذي يقوده الملك محمد السادس يشكل الرؤية الاستراتيجية التي تعتمدها الوكالة على المستوى المهني.

وتميز هذا الحفل بعرض فيلم مؤسساتي يرصد المسيرة الطويلة لوكالة المغرب العربي للأنباء نحو التميز وتطوير منتجاتها وخدماتها تماشيا مع متطلبات السوق، والتكيف مع مشهد إعلامي متغير باستمرار، ولمواصلة الاضطلاع بدورها الريادي على المستوى الوطني.

بعد ذلك، استمتع الحضور الذي ملأ مدرجات مسرح محمد الخامس، بوصلات موسيقية من توقيع الجوق المغاربي للموسيقى الأندلسية والمجموعة الصوتية «أنغام غرناطية»، سافرت به بين ثنايا أنغام مغاربية مأثورة جعلته يستحضر الأحلام التي راودت مؤسسي الوكالة.

وبهذه المناسبة، تسلم المدير العام للوكالة جائزتين، الأولى عبارة عن كتاب تحت عنوان «الموسيقى التونسية»، والثانية هي عبارة عن كتاب تحت عنوان «مختارات من الموسيقى الكلاسيكية الجزائرية». كما منحت جمعية الجوق المغاربي للموسيقى الأندلسية للهاشمي الإدريسي العضوية الشرفية عرفانا بكل الجهود التي بذلها ولا يزال من أجل تعزيز روابط الصداقة بين الشعوب المغاربية من خلال تراثها الموسيقي المشترك.

كما تسلم الجمهور، خلال نهاية الحفل، كتابا تحت عنوان «متون الأنغام الغرناطية للرواية الرباطية» الذي جمعه ودونه الفنان المغربي أحمد بيرو بمناسبة الذكرى الستين لتأسيس وكالة المغرب بالعربي للأنباء.
المغرب أخبار المغرب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة