مصر أكبر «دولة عمليات» لـ«الأوروبي لإعادة الإعمار»

مصر أكبر «دولة عمليات» لـ«الأوروبي لإعادة الإعمار»

الجمعة - 11 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 08 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14955]
وزيرة الاستثمار المصرية خلال لقاء وفد بنك الاستثمار الأوروبي في القاهرة أمس
القاهرة: لمياء نبيل
أكد مسؤول بارز في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، أن البنك اختار مصر كأكبر دولة عمليات له على مستوى العالم، موضحاً أن استثمارات البنك في مصر تمثل نحو 50% من مجمل استثماراته في القارة الأفريقية، مشيراً إلى أن حجم هذه الاستثمارات يصل إلى نحو 5.3 مليار يورو في 99 مشروعاً، 58% منها في القطاع الخاص.
وخلال لقائه في القاهرة، أمس، مع سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي في مصر، لبحث زيادة التعاون بين مصر والبنك في مشروعات الطاقة المتجددة والنقل، وتعزيز التكامل الاقتصادي في القارة الأفريقية في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي هذا العام... قال يورغن ريجترنك، نائب رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، إن البنك ملتزم بدعم مصر في جهودها الإصلاحية.
وأشاد ريجترنك بالشراكة الناجحة بين مصر والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والتي أثمرت عن اختياره لمصر كأكبر دولة عمليات للبنك في العالم، وذلك في ظل قصص النجاح التي تحققها مصر على المستوى الاقتصادي خصوصاً في مشروعات البنية الأساسية... معرباً عن حرص البنك على زيادة استثماراته في قارة أفريقيا والتعرف على فرص الاستثمار فيها، خصوصاً في مشروعات البنية الأساسية، وذلك خلال مشاركة البنك في منتدى «أفريقيا 2019» الذي يُعقد تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال الفترة من 22 إلى 23 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري بالعاصمة الإدارية الجديدة.
وقال نائب رئيس البنك إن التوسع في استثمارات القطاع الخاص في مصر يأتي نتيجة الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها مصر، خصوصاً إصلاح مناخ الاستثمار، والتي كان لها أثر إيجابي على المستثمرين، كما شجعت المؤسسات الدولية على توجيه تمويلات أكبر لمصر في ظل وجود مناخ جاذب وميسّر للاستثمار، مؤكداً أن استثمارات القطاع الخاص في مصر في طريقها للزيادة خلال الفترة المقبلة.
من جانبها، أكدت نصر، تطلع مصر لتعزيز التعاون وعلاقات الشراكة مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مختلف المجالات، مثل النقل وتطوير المترو والسكك الحديدية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والكهرباء وزيادة تمويل القطاع الخاص من أجل ضخ المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى مصر.
وعقب ذلك التقت وزيرة الاستثمار مع مديرة عمليات دول الجوار ببنك الاستثمار الأوروبي فلافيا بالانزا، والممثل الإقليمي الجديد للبنك ومدير مكتب البنك في القاهرة ألفريدو أباد، لمناقشة زيادة التعاون بين مصر والبنك خلال الفترة المقبلة، ومحفظة التعاون الجارية والمستقبلية خصوصاً في مجالات الأنفاق والسكك الحديدية والمياه والصرف الصحي، والاستثمار في رأس المال البشري في مصر.
وأكدت بالانزا أن البنك سيشارك في منتدى «أفريقيا 2019» بوفد يرأسه نائب رئيس البنك داريو سكانبيكو، مشيرةً إلى حرص البنك على تعزيز الشراكة مع مصر خلال الفترة المقبلة، مشيدةً بمبادرة الرئيس المصري في الاستثمار في رأس المال البشري، وهو ما يعمل البنك على زيادة استثماراته فيه بجانب البنية الأساسية والقطاع الخاص والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وما يصب في صالح التنمية المستدامة والنمو الشامل.
وأوضحت أن استثمارات بنك الاستثمار الأوروبي في مصر وصلت إلى 8.7 مليار يورو في الاستثمار في أكثر من 95 مشروعاً في مختلف القطاعات ذات الأولوية للحكومة المصرية، مثل الطاقة المتجددة، والنقل والمياه والصرف الصحي، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.
مصر إقتصاد مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة