رئيس الموساد: لا نسعى لإسقاط النظام الإيراني... واغتيال قاسم سليماني ليس مستحيلاً

رئيس الموساد: لا نسعى لإسقاط النظام الإيراني... واغتيال قاسم سليماني ليس مستحيلاً

الجمعة - 12 صفر 1441 هـ - 11 أكتوبر 2019 مـ
رئيس «الموساد» يوسي كوهين (أرشيفية)
تل أبيب: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال رئيس جهاز الاستخبارات للعمليات الخارجية الإسرائيلي (الموساد)، يوسي كوهين، إن بلاده لا تسعى إلى إسقاط النظام في طهران.
وذكر كوهين، بحسب وكالة الأنباء الألمانية، أن قائد «فيلق القدس» في «الحرس الثوري» الإيراني، قاسم سليماني، لم يرتكب بعد الخطأ الذي سيُدخله قائمة أهداف الموساد، موضحاً أنه يدرك جيداً أن اغتياله «ليس بشيء مستحيل»، وأضاف أن إسرائيل على علم تام بنشاطات سليماني، وتعلم سبل إحباط هذه النشاطات.
وجاءت تصريحات كوهين في حديث لصحيفة «باميشباحا»، أوردتها هيئة البثّ الإسرائيلي، اليوم (الجمعة)، بعد أن زعمت طهران أن أجهزة استخبارات دولية حاولت اغتيال سليماني.
وأشار رئيس الموساد إلى أنه ما من مصلحة لإسرائيل في خوض مواجهة مع إيران، إلا أن لديها مصلحة واحدة، وهي منع طهران من الحصول على السلاح النووي.
وأضاف: «لا نريد إسقاط النظام في طهران، ولا الانتقام من العلماء النوويين، ولا قصف قواعد في طهران، كل ما نريد هو جلب الإيرانيين إلى طاولة المفاوضات وإبرام اتفاق من شأنه أن يزيل أي إمكانية لتطوير الأسلحة النووية في إيران»، منوهاً إلى أن طهران لم تقرر بعد الانسحاب كلياً من الاتفاق النووي الموقع معها.
وأضاف رئيس الموساد أن حركة «حماس» قررت إخفاء عمليات الاغتيال التي استهدفت كبار قادتها في أنحاء العالم، ولا تسارع إلى اتهام إسرائيل بالمسؤولية عنها.
يذكر أن إسرائيل أعلنت مراراً أنها لن تسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية، لأنها تشكل خطراً عليها، على ضوء تصريحات المسؤولين في طهران بمحو الدولة العبرية من الوجود.
اسرائيل أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة