«الخارجية السعودية» تخلي مسؤوليتها عن اتصالات «الاحتيال المالي»

«الخارجية السعودية» تخلي مسؤوليتها عن اتصالات «الاحتيال المالي»

أكدت أنها ستتخذ الإجراءات النظامية ضد تلك الممارسات المشبوهة
الاثنين - 8 صفر 1441 هـ - 07 أكتوبر 2019 مـ
وزارة الخارجية السعودية (الشرق الأوسط)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
أخلت وزارة الخارجية السعودية اليوم (الاثنين)، مسؤوليتها عن اتصالات هاتفية تلقاها مواطنون سعوديون ومقيمون، من أشخاص مجهولين يدعون بأنهم من موظفي الوزارة، ويطلبون منهم دفع مبالغ مالية.
وقالت الوزارة على لسان وكيلها لشؤون الدبلوماسية العامة السفير الدكتور سعود بن صالح كاتب، إنه نظراً لتلقيها شكاوى من بعض المواطنين والمقيمين تفيد بتلقيهم اتصالات هاتفية من مجهولين يدعون بأنهم من موظفي الوزارة، يطلبون خلالها دفع مبالغ مالية مقابل توفير القبول الجامعي أو التصديق على الشهادات والأوراق الرسمية، «فإنه لا علاقة لوزارة الخارجية بتلك الاتصالات التي تهدف للنصب والاحتيال والاستيلاء على الأموال بطرق غير مشروعة».
وبين السفير كاتب أن وزارة الخارجية تؤكد على المواطنين والمقيمين ضرورة الحذر من التجاوب مع مثل هذه الاتصالات، وأن الوزارة ستتخذ الإجراءات النظامية والقانونية كافة ضد تلك الممارسات المشبوهة.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة