«نوى التمر» يوفّر نفط «أرامكو»

«نوى التمر» يوفّر نفط «أرامكو»

مُركب مستخلص منها يحد من فقدان سوائل الحفر
الاثنين - 1 صفر 1441 هـ - 30 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14916]
جانب من التجارب العملية التي أجراها مركز «إكسبك» للأبحاث المتقدمة التابع لـ«أرامكو» على مستخرج نواة التمر
الظهران: «الشرق الأوسط»
كشفت شركة «أرامكو» السعودية - المزود العالمي الأكبر للنفط - عن ابتكار تقنية جديدة نجحت في الوصول إليها تمكن من توفير النفط عند استخراجه، حيث توصلت لمواد مستخرجة من نوى التمر تحد من فقدان سوائل عمليات الحفر لاستخراج النفط.

ووفقاً لمركز «إكسبك» للأبحاث المتقدمة التابع لـ«أرامكو» السعودية، نجحت خطة تنفيذ الاختبارات المعدة على نوى التمر وانتهت إلى تقنية جديدة تقوم بسد المناطق المسامية المتسببة في فقدان سوائل الحفر، مشيراً إلى أن النتائج المتحققة تعزز أهداف «أرامكو» السعودية من خلال زيادة القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد داخل السعودية، وزيادة الخبرة الفنية الوطنية.

وأشارت «إكسبك» إلى أن العمل جارٍ لتوسيع الفكرة واستخدام مخلفات تقليم أشجار النخيل المهملة وسعفها ورؤوس الثمار والنخل الميت، مشيرة إلى أن ذلك من شأنه تحقيق أهداف التنقيب والإنتاج، في وقت ستمكن التقنية من تعزيز الاقتصاد عبر التوطين وتصدير المواد الكيمياوية.

وتم تقديم طلب لتسجيل براءة الاختراع لحماية الفكرة للتطوير المستقبلي كمنتج تجاري محتمل يمكن أن يوفر حلاً لمشكلة التخلص من نفايات صناعة النخيل واستخدام المنتجات المحلية في صناعة النفط الخام والغاز.



المزيد...
السعودية أرامكو

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة