صورة مثيرة للجدل... جونسون يترك رئيس وزراء لوكسمبورغ مع منبر فارغ

صورة مثيرة للجدل... جونسون يترك رئيس وزراء لوكسمبورغ مع منبر فارغ

الاثنين - 17 محرم 1441 هـ - 16 سبتمبر 2019 مـ
رئيس وزراء لوكسمبورغ كزافييه بيتل خلال المؤتمر الصحافي (رويترز)
لوكسمبورغ: «الشرق الأوسط أونلاين»
ترك رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون نظيره من لوكسمبورغ كزافييه بيتيل واقفاً بجانب منبر فارغ خلال مؤتمر صحافي، كان من المفترض أن يكون مشتركاً، ولكن جونسون رفض الظهور فيه، لتجنب المحتجين.
وأثار هذا الأمر اهتمام كافة وسائل الإعلام البريطانية التي أبرزت الصورة خصوصا أن بيتيل تم تصويره وهو يشير إلى خلو موقع جونسون.
وأعطى بيتيل تصريحات أحادية في ظل غياب جونسون، الذي لم يظهره في المؤتمر بسبب مخاوف من محتجين مؤيدين للاتحاد الأوروبي.
وحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد شعر جونسون بالصدمة من الهتافات المعادية له أثناء مغادرته غداء عمل مع رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، وذلك قبل مؤتمره الصحافي المقرر مع رئيس وزراء لوكسمبورغ، الذي وجد فيه أنه مستهدف من قبل حشد أكبر.
وشرح جونسون وجهة نظره بخصوص عدم حضور المؤتمر قائلاً: «لا أعتقد أنه كان أمراً عادلاً لرئيس وزراء لوكسمبورغ، وأعتقد أنه كان سيكون هناك الكثير من الضجيج»، وفقاً لصحيفة «Evening Standard» البريطانية.
وخلال المؤتمر الصحافي قال رئيس وزراء لوكسمبورغ عقب محادثاته مع جونسون إن لندن هي المسؤولة عن التقدم بحلول لتجنب خروجها من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق وتسوية مشكلاتها الداخلية.
وأضاف بيتيل في تصريحات للصحافيين: «نحن بحاجة إلى أكثر من مجرد كلمات... نحن بحاجة إلى نص صالح للعمل من الناحية القانونية بأسرع ما يمكن، إذا كنا نريد الوفاء بالموعد النهائي في أكتوبر (تشرين الأول)».
وأجرى جونسون اليوم (الاثنين) في لوكسمبورغ مباحثات مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، ومفاوض الاتحاد الأوروبي المكلف ملف «بريكست» ميشال بارنييه، الذي عبّر قبل أيام عن تشاؤمه من فرص التوصل إلى اتفاق قبل موعد الخروج المقرر في 31 أكتوبر.
بريطانيا لوكسمبورغ بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة