سفينة ألمانية تنقذ 100 مهاجر من الغرق في البحر المتوسط

سفينة ألمانية تنقذ 100 مهاجر من الغرق في البحر المتوسط

الاثنين - 25 ذو الحجة 1440 هـ - 26 أغسطس 2019 مـ
سفينة إنقاذ تحمل عشرات المهاجرين (أرشيفية - رويترز)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»
أنقذت سفينة الإنقاذ الألمانية «إليونوره» نحو مائة مهاجر من الغرق في البحر المتوسط.
وأعلن المتحدث باسم منظمة «ميشن لايفلاين» الألمانية التي تدعم سفينة «إليونوره»، أليكس شتاير، أن السفينة أنقذت المهاجرين، اليوم (الاثنين)، خلال غرق قاربهم في البحر.
وكتب مالك السفينة وقبطانها الألماني كلاوس - بيتر رايش على «تويتر»: «أنا سعيد للغاية لتمكننا من إنقاذ الأفراد كافة. الأمر حصل تماماً في اللحظة الأخيرة».
وحظى رايش بشهرة، لأنه اضطر إلى المثول أمام القضاء في مالطا عقب مهمة إنقاذ. وكان القبطان قد استقبل في يونيو (حزيران) عام 2018 أكثر من 230 مهاجراً على متن سفينة «لايفلاين». وعلقت السفينة، التي تحمل العَلَم الهولندي، في المياه الدولية أياماً عدة. وفي مايو (أيار) الماضي، أُدين رايش في مالطا بتهمة الإبحار بسفينة غير مسجلة، وفُرضت عليه غرامة، إلا أنه تقدم بطعن. وتتعرض السفينة حتى الآن لقيود على حرية الإبحار.
تجدر الإشارة إلى أن «إليونوره» قارب رياضي يبحر كقارب بخاري تحت العَلم الألماني. ومنذ أول من أمس (السبت)، تبحر السفينة في منطقة البحث والإنقاذ قبالة السواحل الليبية، حيث تنقذ منظمات إغاثية مهاجرين على متن قوارب غير صالحة للإبحار، وتنقلهم إلى أوروبا.
المانيا مهاجرون

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة