مرونة في تنقلات الحجاج بين المشاعر ولا حوادث من أمطار مكة

مرونة في تنقلات الحجاج بين المشاعر ولا حوادث من أمطار مكة

الاثنين - 10 ذو الحجة 1440 هـ - 12 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14867]
مكة المكرمة: طارق الثقفي
أكد مسؤولون في الحج أن الخدمات المقدمة من جميع مؤسسات الدولة قادت نحو سلامة حج هذا العام ونجاحه على جميع المستويات وتؤكد القدرات التنظيمية لهذه البلاد، مبينين أن خطط القائمين على الحج تتكامل ولا تتعارض وتسير وفق منظومة متجانسة مختلفة الأدوار ومتحدة الأهداف.

وقال اللواء منصور التركي المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية السعودية في المؤتمر الثالث لقيادات أمن الحج، إن الجميع تابع السهولة والمرونة اللتين تمتا في تفويج الحجاج من مشعر منى ومكة المكرمة في يوم التاسع إلى مشعر عرفات ووقوفهم بها ونفرتهم منها إلى مزدلفة ومبيتهم بها، وعودتهم فجر هذا اليوم في مشعر منى.

وأفاد التركي بأن ما تحقق من نتائج إيجابية يعكس حجم الجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين في تقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن في الخدمات كافة.

وأبان التركي: «الجميع لاحظ المرونة على جميع نقاط السير وحسن التنظيم من مشعر مزدلفة إلى مشعر منى مرورا بالجمرات والمسجد الحرام، وأن جميع الجهات تعمل وفق تكاملية لا تتعارض مع بعضها».

أما المتحدث الرسمي لأمن الدولة اللواء باسم عطية، فأوضح أن جهاز أمن الدولة هو جزء من المنظومة العدلية في السعودية وحقل معرفي ومعلوماتي كبير، لا بد أن يتواصل مع المجتمع في المناسبات كافة ويطرح آراءه وتساؤلاته لارتباطه الوثيق والقوي مع المواطن والمقيم والزائر حتى في الحج.

حاتم قاضي المتحدث الرسمي لوزارة الحج والعمرة قال إن الجميع التزم بمواعيد التفويج المعلنة وسط انخفاض في أعطال الحافلات بشكل غير مسبوق، مؤكداً نظافة واستعداد كل المخيمات في منى بعد عودة الحجيج إليها واستعادة جاهزيتها بالكامل بعد أن قضوا فيها يوم التروية، مفيدا بإعادة أكثر من 15 ألف من التائهين لذويهم.

وأفاد العميد سامي الشويرخ، متحدث قوات الأمن، بأن حركة الحشود كانت متميزة وذات انسيابية مرتفعة وفق الخطط والمراحل المعدة سابقا، مؤكداً أن أرقام مكاتب الحج الوهمية بلغت 288 مكتبا وأن المعادين بلغوا 40.052 شخصا والمركبات المعادة لمخالفتها أنظمة الحج بلغت 244 ألفا، كما تم الشروع في أخذ بصمات عدد من المقيمين المخالفين.

وعلى صعيد الصحة، قال الدكتور محمد العبد العالي المتحدث باسم وزارة الصحة إنه تم التعامل مع جميع الحالات التي واكبت التغيرات الجوية التي طرأت على الحالة الجوية في مكة، مؤكداً أنه تم تقديم الخدمة لـ368 ألف حاج من بداية موسم الحج، مؤكداً أن تكلفة عملية القسطرة القلبية قرابة 75 ألف ريال وعملية القلب المفتوح قرابة 150 ألف ريال بأعلى المستويات، مفيداً بأنها جميعا تتم بالمجان نظير ما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين لرعاية الحجاج، وأن وزارته استطاعت التعرف على 120 لغة والترجمة الفورية لها بطواقم متعددة.

بدوره، قال المقدم محمد الحمادي المتحدث باسم الدفاع المدني إن قوات الدفاع المدني انتشرت بشكل كامل بقوات التدخل السريع ووحدات الإسناد رافقها حالة جوية متوقعة بالمتابعة مع الهيئة العامة للأرصاد وقيام ضباط المسح الجيولوجي التابعين للدفاع المدني بالقيام بأعمال مسح على أنفاق السيول وقنوات التصريف في كامل المشاعر المقدسة والتأكد من قدرة الخيام على مقاومة الرياح ولم تسجل أي حالة جراء هذه الموجة.

إلى ذلك، نجح قطار المشاعر في نقل أكثر من 1.1 مليون حاج خلال 45 ساعة اشتملت على عدد من المراحل؛ هي التصعيد والنفرة ورمي جمرة العقبة، وفقا لما أعلنته الشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) المشغلة للقطار.
السعودية الحج

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة