مصر: المهرجان القومي للمسرح يكرّم الراحل فاروق الفيشاوي

مصر: المهرجان القومي للمسرح يكرّم الراحل فاروق الفيشاوي

يقدم 70 عرضاً في دورته الـ12 ويحتفي بمشوار كرم مطاوع
الجمعة - 1 ذو الحجة 1440 هـ - 02 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14857]
فاروق الفيشاوي في آخر ظهور مسرحي له بـ«الملك لير»
القاهرة: «الشرق الأوسط»
قرّرت إدارة المهرجان القومي للمسرح، تكريم الفنان الراحل فاروق الفيشاوي، الذي توفي الأسبوع الماضي بعد صراع مع المرض، في دورته الـ12، التي ستنطلق في النصف الثاني من الشهر الحالي، على مشواره الفني الطويل في المسرح والتلفزيون والسينما، بجانب فنانين آخرين. ويقدم المهرجان القومي للمسرح المصري أكثر من 70 عرضاً في دورته الجديدة، تمثل بانوراما للإنتاج المسرحي بأشكاله كافة، الحكومي والمستقل والجامعي والعمالي.
وتتوزع العروض على ثلاث مسابقات، الأولى للعروض التي تنتجها المؤسسات المتخصصة في المسرح سواء الحكومية أو الخاصة مثل البيت الفني للمسرح أو مسرح القطاع الخاص وتشمل 25 عرضاً. أما المسابقة الثانية فتُخصص للمسرحيات التي تنتجها المؤسسات والأفراد كنشاط فني مثل الأندية والشركات والمسرح الكنسي، وتشمل 27 عرضاً، أمّا المسابقة الثالثة فتُخصص للعروض المسرحية من أداء الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة، وتشمل 20 عرضاً.
وتقدم جميع عروض الدورة الثانية عشرة للمهرجان مجاناً على مسارح الدولة في القاهرة. ويقام حفلا الافتتاح والختام على المسرح الكبير في دار الأوبرا.
واستحدث المهرجان بجانب منافسات العروض المسرحية مسابقة للتأليف المسرحي تحمل اسم الكاتب لينين الرملي قيمتها 30 ألف جنيه)، نحو (1800 دولار) لأفضل نص درامي كتب خصيصاً للمسرح. ويبلغ إجمالي قيمة جوائز المهرجان الذي يُنظّم في الفترة من 17 إلى 30 أغسطس (آب) 600 ألف جنيه (نحو 36 ألف دولار).
وقال الممثل والمخرج أحمد عبد العزيز، رئيس المهرجان في مؤتمر صحافي، مساء أول من أمس: «نريد تقديم بانوراما للمسرح المصري الذي ينتج أكثر من 2000 عرض في العام، لكنّنا لا نملك الوقت الكافي لذلك». وأضاف أن «الوقت المناسب لتقديم هذا العدد من العروض في العادة لا يقل عن شهر، لكن بسبب المهرجانات الأخرى والمناسبات والأعياد المختلفة اضطررنا إلى ضغط العروض في 12 يوماً فقط».
وتحمل الدورة الجديدة اسم المخرج والممثل الراحل كرم مطاوع (1933 - 1996)، الذي تتصدر صورته منفرداً الملصق الدعائي للمهرجان كما سيصدر عنه كتاب تذكاري يتناول مشواره الفني، وفق ما أُعلن عنه في المهرجان، الذي يكرم في دورته الثانية عشرة 11 من الفنانين الحاليين، إضافة إلى خمسة من الراحلين. ويتصدّر المكرمين الممثل فاروق الفيشاوي، الذي توفي عن عمر ناهز 67 سنة. وقال عبد العزيز «هناك المئات من الفنانين الذين يستحقون التكريم، والقائمة طويلة، في مختلف فنون المسرح من تمثيل وإخراج وديكور وملابس وموسيقى، لكننا نفضل تكريم كبار السن أو أصحاب المشوار الطويل». وتابع موضحاً، أن «التكريم في افتتاح المهرجان من نصيب جيل الآباء، الذين بذلوا الجهد والعرق في سبيل فنّهم بينما ستكون الجوائز في الختام من نصيب جيل الشباب الذي نأمل فيهم أن يواصلوا مسيرة المسرح المصري». ويشمل برنامج المهرجان إقامة ملتقى فكري لمناقشة قضايا المسرح من خلال ندوات وموائد مستديرة. ويناقش الملتقى موضوعات من بينها «تعليم الفنون المسرحية في مصر» و«النقد التطبيقي المسرحي».
كما يصدر المهرجان نحو 20 كتاباً، بينها كتب عن المكرمين وكتاب عن تاريخ المسرح المصري في 12 عقداً.
يشار إلى أن الفنان الراحل فاروق الفيشاوي، المولود في عام 1952 بمحافظة المنوفية تخرج في كلية الآداب، من ثمّ التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية. وبدأ مشواره الفني منتصف السبعينات قبل أن يبرز في مسلسل «أبنائي الأعزاء... شكراً» مع الممثل القدير عبد المنعم مدبولي والمخرج محمد فاضل. وشارك في أفلام سينمائية حقّقت نجاحاً كبيراً. ووقف الفيشاوي أمام عمالقة التمثيل في مصر وقدم مع الراحل فريد شوقي أفلاماً كثيرة، منها «الباطنية» و«فتوة الجبل» و«وحوش المينا» و«عندما يبكي الرجال» و«الكف» و«الأستاذ يعرف أكثر»، وغيرها.
وعلى المسرح قدم «الدنيا مقلوبة» و«البرنسيسة» و«اعقل يا دكتور» و«الناس اللي في التالت»، وكان آخر عمل مسرحي شارك فيه هو «الملك لير» مع الفنان يحيى الفخراني.
مصر المسرح

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة