ترمب: مزاعم إيران بتفكيك شبكة تجسس أميركية «كاذبة تماماً»

ترمب: مزاعم إيران بتفكيك شبكة تجسس أميركية «كاذبة تماماً»

الاثنين - 19 ذو القعدة 1440 هـ - 22 يوليو 2019 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
كذّب الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، اليوم (الاثنين)، إعلان إيران أنها تمكنت من تفكيك شبكة تجسس من 17 عنصرا كانوا تلقوا تدريبات من جانب الاستخبارات المركزية الأميركية «سي آي إيه».

وقال ترمب، عبر حسابه بموقع «تويتر»: «إن هذا غير صحيح، ويفتقد الحقيقة، ويعتبر من الأكاذيب والدعاية التي يروج لها نظام ديني يفشل بشكل سيئ وليس لديه أي فكرة عما يجب فعله مثلما روّج لإسقاطها طائرة من دون طيار أميركية»، وتابع: «إيران تعيش في فوضى تامة، واقتصادهم مات وسيزداد سوءاً».

https://twitter.com/realDonaldTrump/status/1153290669424807936

وقال الرئيس الأميركي لاحقاً: «أصبح أكثر صعوبة بالنسبة إلي أن أرغب في التوصّل إلى اتّفاق مع إيران».

كان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو رفض الإعلان الإيراني عن القبض على 17 جاسوسا، وقال في مقابلة مع قناة فوكس نيوز التلفزيونية: «النظام الإيراني له تاريخ طويل من الكذب».

وعرضت وسائل إعلام إيرانية صورا تزعم أنها «لضباط في وكالة المخابرات المركزية الأميركية» كانوا على اتصال بمجموعة أشخاص يشتبه بأنهم «جواسيس».

ولم يتضح على الفور ما إذا كان المعتقلون على صلة، أم لا، بالقضية التي قالت إيران في يونيو (حزيران) إنها كشفت فيها شبكة تجسس إلكترونية كبيرة تديرها وكالة المخابرات المركزية الأميركية، وإن عدداً من الجواسيس الأميركيين ألقي القبض عليهم في دول مختلفة جراء ذلك.

ويأتي الإعلان عن الشبكة المزعومة وسط توترات متصاعدة مع الغرب منذ فرض عقوبات أميركية جديدة أشد صرامة على طهران في أعقاب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.

وفي الأسبوع الماضي، احتجزت إيران ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، بعد أن احتجزت البحرية الملكية البريطانية ناقلة نفط إيرانية قبالة ساحل مضيق جبل طارق في 4 يوليو (تموز).

وتعرضت ناقلات في الخليج لهجمات حملت الولايات المتحدة إيران المسؤولية عنها.
أميركا ايران أخبار أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة