«التعاون الخليجي»: القوات الأميركية في السعودية ضمان للسلم

«التعاون الخليجي»: القوات الأميركية في السعودية ضمان للسلم

الأحد - 18 ذو القعدة 1440 هـ - 21 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14845]
جورج بوش في السعودية لزيارة قوات بلاده في تحالف تحرير الكويت عام 1991
الرياض: فتح الرحمن يوسف
شدد مسؤولون خليجيون على ضرورة تضافر الجهود الدولية، لكفّ يد العبث الإيراني بمقدرات الدول، مؤكدين أن التحالف السعودي - الأميركي يؤمّن المنطقة ويحفظ استقرارها.

وأعلنت السعودية أول من أمس، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وافق على استقبال المملكة قوات أميركية لرفع مستوى العمل المشترك في الدفاع عن أمن المنطقة واستقرارها وضمان السلم فيها.

وأعلن المتحدث باسم البنتاغون، شون روبرتسون، أن هدف الخطوة هو توفير قوة ردع ودفاع في مواجهة التهديدات.

من جهته، قال الدكتور عبد العزيز حمد العويشق، الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات بمجلس التعاون لدول الخليج العربية، لـ«الشرق الأوسط»: «من الواضح أن إيران تحاول جرّ المنطقة إلى الحرب، بعد أن بدأت العقوبات الأميركية في تحقيق نتائجها المتوقعة». وأشار العويشق إلى أن إيران رفضت المساعي السلمية، بل استمرت في التصعيد، ما دفع الولايات المتحدة ودول المجلس إلى تعزيز جاهزيتها للدفاع عن مصالحها، وكجزء من تلك الاستعدادات كان قرار السعودية الأخير الموافقة على استقبال قوات أميركية لرفع مستوى العمل المشترك في الدفاع عن أمن المنطقة واستقرارها وضمان السلم.



المزيد....
أميركا السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة