غارة تستهدف معسكراً لـ«الحشد» العراقي

غارة تستهدف معسكراً لـ«الحشد» العراقي

معلومات عن احتوائه صواريخ باليستية وإصابة مستشارين عسكريين إيرانيين
السبت - 17 ذو القعدة 1440 هـ - 20 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14844]
لقطة من فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي لحريق في معسكر «الحشد الشعبي» في منطقة آمرلي (الشرق الأوسط)
بغداد: فاضل النشمي
استهدفت غارة الليلة قبل الماضية معسكرا لـ«الحشد الشعبي» شرق تكريت في شمال العراق، وردت معلومات أنه يضم صواريخ باليستية ومستشارين عسكريين إيرانيين. وأسفرت الغارة عن سقوط قتيل وإصابة مستشارين عسكريين إيرانيين اثنين.

وقال مصدر أمني بارز لـ«الشرق الأوسط» إن المنطقة التي يقع فيها المعسكر تخضع لنفوذ عضو البرلمان التركماني التابع لمنظمة بدر، مهدي تقي الآمرلي، وفيها أيضا كتائب {حزب الله} وحشد صباح الشمري العشائري من صلاح الدين وهو تابع لبدر أيضا. وأكد المصدر، أن «طائرة مسيرة أميركية نفذت الغارة». لكن {البنتاغون} نفى ضلوعه في العملية. وتحدثت تقارير غير مؤكدة رسمياً عن ان مقاتلات اسرائيلية من طراز «اف 35 اي» نفذت الغارة وان «6 من حزب الله قتلوا».

وأكد الأمين العام لمجلس العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها، ثائر البياتي، أن «المعسكر كان يضم صواريخ باليستية نُقلت من إيران مؤخراً، فضلا عن عناصر من (حزب الله) والحرس الثوري». وأوضح أن «القصف استهدف منشآت حيوية في المعسكر، وأدى إلى مقتل عناصر الحزب و {الحرس».

ولم يستبعد مدير مركز التفكير السياسي، إحسان الشمري، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، فرضية قيام إسرائيل بقصف المعسكر «نظرا لتهديدات سابقة أطلقها مسؤولون في تل أبيب».

...المزيد
العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة