العلماء يكتشفون نقطة ضعف الخلايا السرطانية

العلماء يكتشفون نقطة ضعف الخلايا السرطانية

الأربعاء - 15 ذو القعدة 1440 هـ - 17 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14841]
القاهرة: حازم بدر
توصل فريق بحثي بجامعة لاتروب الأسترالية إلى ما يمكن اعتباره «نقطة ضعف» للخلايا السرطانية؛ وهو الأمر الذي قد يساعد لاحقاً على تطوير أدوية أكثر فاعلية.
وانطلق هذا الجهد البحثي الذي تم الإعلان عن نتائجه، أول من أمس، في دورية «PNAS» من تساؤل طرحه قائد الفريق البحثي الدكتور حمزة بوثالاكاث، قبل سنوات عدة حول سبب عدم استجابة بعض مرضى السرطان للعلاج باستخدام أحد أكثر أدوية العلاج الكيميائي فاعلية، وهو الدواء (5 - فلورويوراسيل) أو «5 - FU».
وهذا الدواء مدرج في قائمة الأدوية الأساسية النموذجية لمنظمة الصحة العالمية، والتي تستخدم لمحاربة سرطانات القولون والمستقيم والثدي والرأس والعنق والجهاز الهضمي، لكن المقاومة المكتسبة للعلاج تمثل مشكلة كبيرة وتصل إلى نحو نصف مرضى سرطان القولون والمستقيم.
وقاد بوثالاكاث فريق بحثي بهدف دراسة هذه الظاهرة، حيث فحص عينات من مرضى السرطان، فوجد أن المرضى الذين استجابوا للعلاج «5 - FU «كان لديهم بروتين يسمى (BOK)، في حين أن أولئك الذين لم يستجيبوا للعلاج الكيميائي لم يكن لديهم هذا البروتين، وهو ما يعني أنهم توصلوا إلى ما يمكن اعتباره نقطة ضعف السرطان.
ويقول بوثالاكاث في تصريحات عبر البريد الإلكتروني لـ«الشرق الأوسط»: «ينظم بروتين BOK عملية تحويل دواء (5 - FU) إلى شكله السام الذي يقتل الخلايا السرطانية، ويهرب السرطان من سمية الدواء عن طريق إيقاف إنتاج هذا البروتين». ويضيف: «نظراً لأن الخلايا السرطانية توقف إنتاج البروتين، فإننا إذا استطعنا استبدال وظيفة هذا البروتين بالدواء، فيمكنك أن نجعل السرطان يستجيب مرة أخرى للدواء (5 - FU)».
ويعمل الفريق البحثي حالياً على تطوير الدواء (5 - FU) ليصبح أكثر فاعلية في مقاومة السرطانات التي كانت في السابق مقاومة للعلاج،س كما يؤكد بوثالاكاث. وحتى يتم تطوير هذا العلاج؛ فإن النتيجة التي توصل لها البحث يمكن الاستفادة منها في تطوير اختبار معمل للتحقق من مقاومة المريض للدواء أم لا، ويقول بوثالاكاث: «هذا سيفيد في التقليل من استخدام العلاج الكيميائي غير الضروري».
أستراليا سرطان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة