وفاة أول جندي رفع علم مصر على خط «بارليف»

وفاة أول جندي رفع علم مصر على خط «بارليف»

محمد العباسي التحق بالجيش بعد النكسة وشارك في الانتصار
الثلاثاء - 29 شوال 1440 هـ - 02 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14826]
العباسي يرفع علم مصر على خط بارليف

غيّب الموت أمس محمد عبد السلام العباسي، أول جندي رفع العلم المصري على خط بارليف في حرب أكتوبر (تشرين الأول) عام 1973. عن عمر يناهز 72 عاماً.
واشتهر العباسي، ابن مدينة القرين، بمحافظة الشرقية، (شمالي شرق القاهرة) خلال السنوات الماضية في وسائل الإعلام المصرية بأنه أول من رفع العلم المصري فوق الضفة الشرقية من قناة السويس. التحق العباسي في صغره بـ«كتّاب القرآن»، الذي حفظ فيه القرآن الكريم كاملاً، ثم حصل على الشهادتين الابتدائية والإعدادية من مدارس القرين، وبعدها توقف عن الدراسة والتحق بالتجارة والزراعة، والتحق بالتجنيد أثناء حرب أكتوبر.
وذكر الجندي الراحل في تصريحات صحافية سابقة، أنه «عندما جاءت ساعة الصفر، وانطلق لعبور المجرى المائي لقناة السويس، كان في مقدمة صفوف الجنود العابرين، نحو الضفة الشرقية، ثم قام بإطلاق النار على جنود حراسة دشمة إسرائيلية حصينة، وأنزل علم (إسرائيل) ورفع بدلاً منه علم مصر، فوق أول نقطة مصرية تم تحريرها وسط صيحات (الله أكبر) التي كانت تهز أرجاء المكان»، على حد تعبيره.
وفي 23 مارس (آذار) الماضي، توفي أيضاً عبد الرحمن القاضي، صاحب أشهر صورة في حرب أكتوبر، والتي يرفع فيها سلاحه مبتهجاً بالنصر، والتي تناقلتها وسائل الإعلام الأجنبية والمصرية، وشيعت جنازته من مسقط رأسه في مدينة المراغة بمحافظة سوهاج (جنوبي القاهرة).
وقال الدكتور السيد العباسي، ابن شقيق محمد عبد السلام العباسي لـ«الشرق الأوسط»: إن عمه حَظي بتقدير لافت من مؤسسات الدولة المصرية ووسائل الإعلام وخصوصاً في الأيام التي كانت توافق ذكرى حرب أكتوبر.
وأضاف أنه تم تكريمه أكثر من مرة من القوات المسلحة المصرية ومن بعض مؤسسات الدولة. مشيراً إلى أنه عمل موظفاً بوزارة الصحة المصرية بعد انتهاء فترة تجنيده، وخرج للمعاش منذ 11 عاماً.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة