افتتاح «قصر السينما» بالقاهرة بعد تجديده

افتتاح «قصر السينما» بالقاهرة بعد تجديده

يقدم دورات تدريبية متخصصة في التصوير والإخراج
الجمعة - 25 شوال 1440 هـ - 28 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14822]
«قصر السينما» بحي جاردن سيتي وسط القاهرة

أعادت وزارة الثقافة المصرية، أمس (الخميس)، افتتاح «قصر السينما» بجاردن سيتي، وسط القاهرة، بعد توقف استمر 3 سنوات، وبدأ القصر في استقبال جمهوره، والراغبين في المشاركة في الأنشطة والدورات الدراسية مرة أخرى، بعد الانتهاء من مشروع تطويره وتأهيله.
وافتتح القصر بعرض فيلم تسجيلي من إنتاج القصر عام 2019 تحت عنوان «100 سنة سينما»، عن المخرج الراحل حسن الإمام بالتزامن مع الاحتفالات بالذكرى المائة لميلاده، وتسلمت ابنته زينب حسن الإمام تكريماً من وزيرة الثقافة خلال الاحتفال، كما تم تنظيم معرض فوتوغرافي في بهو القصر للمصور محمد بكر يضم لقطات من أشهر أعمال حسن الإمام.
واعتبرت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة المصرية، في بيان صحافي، إعادة تشغيل قصر ثقافة السينما، «إضافة جديدة لبنية الثقافة المصرية، وخطوة جديدة على طريق إثراء مجال السينما»، وقالت: إن «هذا القصر هو الوحيد المتخصص نوعياً، ويساهم في صناعة وعرض الأفلام السينمائية».
من جانبه، قال تامر عبد المنعم، رئيس قصر ثقافة السينما، في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»: «يوجد لدينا الآن أقوى مركز ثقافة سينمائية في الشرق الأوسط، يضم أحدث الأجهزة، والقاعات المعدة بكفاءة، وسنعمل على إعادة العصر الذهبي للقصر من خلال الإنتاج السينمائي، والدراسات السينمائية ونوادي السينما».
وأضاف عبد المنعم إن «القصر فتح بابه أمس لاستقبال طلبات الراغبين في المشاركة في النشاط الدراسي»، مشيراً إلى أن «الوزارة كانت حريصة على إعادة افتتاح النشاط الدراسي في القصر دون زيادة القيمة المالية، حيث تبلغ رسوم الدراسة لمدة 3 شهور 1500 جنيه مصري فقط، ويشارك في التدريس نخبة من أساتذة المعهد العالي للسينما».
وأعدت وزارة الثقافة برنامجاً لتشغيل القصر، يتضمن وفقاً لبيان صحافي «دورات تدريبية متخصصة، ومعرضاً شهرياً للتصوير الفوتوغرافي يضم لقطات من أعمال أهم وأشهر المخرجين، ونوادي للسينما العالمية والأفريقية واللاتينية والأوروبية، ونادياً لأفلام التجربة الأولى سواء الروائية أو التسجيلية، وعروضاً لأفلام مقتبسة من أعمال روائية، إلى جانب إنتاج مجموعة من الأفلام التسجيلية».
وقال عبد المنعم، إن «القصر سيعود لإنتاج الأفلام مرة أخرى»، مشيراً إلى أن «القصر سينتج شهرياً فيلماً تسجيلياً عن شخصية ضمن برنامج (الحاضر الغائب) لتخليد رموز السينما، ليكون موسوعة لمبدعي السينما المصرية، إضافة إلى إنتاج أفلام للطلبة المشاركين في البرنامج الدراسي للقصر، بجانب إعادة مهرجان (أفلام المحاولة الأولى) في سبتمبر (أيلول) المقبل الذي نفذت منه دورة واحدة قبل عام 2010 لدعم خريجي قصر السينما».
وقال عبد المنعم: «يتم العمل حالياً على إنشاء أكبر موقع سينما إلكترونية في الشرق الأوسط، سيتم إطلاقه في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، ويضم كل المعلومات عن أفلام السينما المصرية وعددها 4500 فيلم»، مشيراً إلى أن «الموقع يشارك في إعداده عدد كبير من النقاد، على رأسهم محمود قاسم».
وأشار عبد المنعم إلى أن «القصر يعتزم إصدار نشرة سينمائية خلال الفترة المقبلة، لحين توفير الاعتمادات والدعم اللازم لإعادة إصدار المجلة السينمائية، وسيشارك بنشرته في مهرجانَي القاهرة والإسكندرية السينمائيين المقبلين».
ويتبع «قصر السينما» الهيئة العامة لقصور الثقافة، وتوقف عن العمل عام 2016 بهدف تطويره وتزويده بوسائل الحماية المدنية، وهي الفترة التي شهدت إغلاق الكثير من القصور والمسارح والمراكز الثقافية لأسباب تتعلق باشتراطات الحماية المدنية، وشملت عملية التطوير وضع منظومة الحماية المدنية، وتحديث أجهزة العرض، وتصل الطاقة الاستيعابية للقصر إلى 244 شخصاً.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو