«فيستي باز»... مهرجان مغربي في «مدح الحمار»

«فيستي باز»... مهرجان مغربي في «مدح الحمار»

الدورة الـ 12 تنظم تحت شعار «وَفِي خَدومٌ فانصِفوهْ»
الثلاثاء - 14 شوال 1440 هـ - 18 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14812]
من دورات سابقة لمهرجان «فيستي باز»
الرباط: عبد الكبير الميناوي
تحت شعار «وَفِي خَدومٌ فانصِفوهْ»، تنظم «جمعية إقلاع للتنمية المتكاملة»، الدورة 12 من مهرجان بني عمار زرهون (فيستي باز)، ما بين 25 و28 يوليو (تموز) المقبل، بقصبة بني عمار زرهون.
وتتميز المظاهرة المنظمة، بدعم من وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة) ووزارة السياحة ومسرح محمد الخامس وجمعية الرفق بالحيوان والمحافظة على الطبيعة وجماعة نزالة بني عمار، وداعمين آخرين، بعدد من الأنشطة الثقافية الفنية والبيئية والاجتماعية المتميزة، فضلاً عن «كرنفال الحمير» المشوق.
وستكون تيمة المهرجان، الذي ينطلق بمحاضرة افتتاحية لمحمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال حول خطط الوزارة للنهوض بقطاعي الثقافة والاتصال في العالم القروي، حاضرة بقوة، فبالإضافة إلى الشعار الذي يبعث، حسب المنظمين، «رسالة من أجل إنصاف الحمار، هذا الكائن الخدوم والذكي والجميل»، سيتم الاحتفاء برواية «سيرة حمار»، مع قراءات شعرية تتمحور حول «مدح الحمار»، بمشاركة عدد من الكتاب والشعراء المهتمين.
وتكرم الدورة الفنان عمر السيد قيدوم مجموعة «ناس الغيوان»، بالإضافة إلى رسم جداريات في أماكن محددة من القصبة، مع برمجة ورشة في الرسم لفائدة الأطفال بمشاركة فنانين تشكيليين.
وستتم المساهمة الفنية المحلية من خلال خرجتين للطائفتين الحمدوشية والعيساوية، تجوبان الأزقة الرئيسية للقصبة، فيما تحيي السهرات الفنية مجموعات «السهام» و«جيل الغيوان الرقراق» و«منار العيون للتراث الحساني» و«جمعية باب القصبة للفنون والتراث الشعبي والموسيقى الروحية». وفي المسرح، سيتم عرض «رماد يقين» لفرقة مسرح سيدي يحيى الغرب.
وتتضمن فعاليات «كرنفال الحمير»، 3 مسابقات، تشمل سباق السرعة وسباق النجوم ومسابقة ملكة جمال الحمير.
وكانت «جمعية إقلاع للتنمية المتكاملة»، قد فتحت، في وقت سابق، باب الترشح للمشاركة في مسابقات «كرنفال الحمير»، ووضعت شروطاً؛ من أهمها ألا يقل سن المترشح عن 18 سنة قبل تاريخ السباق، وألا يسجل عليه أي تعامل سيئ وعنيف مع الحمير، وألا يحمل الحمار المرشح أي آثار للعنف أو الاستغلال المفرط على جسده، وألا يستخدم المترشح أي وسيلة غير قانونية للتأهل والفوز بالسباق مثل المنغاز أو العصا أو أي مادة أخرى تشكل ضرراً على الحمار، وأن يلتزم من فاز بالسباق، بحفظ حقوق الحمار الفائز، وتخصيص حصة الشعير الفائز بها له فقط، وتخصيص جزء من الجائزة المالية للعناية به، وأن يسجل سن واسم الحمار، وصورة «بورتريه» له لدى اللجنة المنظمة قبل نهاية شهر يونيو (حزيران) الحالي.
على أن تنظم سباقات إقصائية لاختيار المتسابقين الأوائل للمشاركة في النهائيات التي ستجري أطوارها يوم 28 يوليو (تموز) المقبل.
المغرب أخبار المغرب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة