الهيئة الملكية لـ«العلا» تفتح باب الابتعاث في مرحلته الثانية بـ330 مقعداً

الهيئة الملكية لـ«العلا» تفتح باب الابتعاث في مرحلته الثانية بـ330 مقعداً

بدر بن فرحان أكد أن النتائج الإيجابية المتواصلة للبرنامج خطوة مهمة في تحقيق «رؤية 2030»
الاثنين - 14 شوال 1440 هـ - 17 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14811]
الرياض: «الشرق الأوسط»
أعادت الهيئة الملكية لمحافظة العلا في السعودية فتح باب التسجيل لاستقبال المرحلة الثانية من طلبات الالتحاق ببرنامج الابتعاث الذي يمكن أبناء وبنات العلا من التعليم والتدريب في الخارج في المجالات التي تدعم التوجه الاستراتيجي، وخطط النمو والتطوير لمحافظة العلا، باعتبارها متحفاً حياً مفتوحاً، ووجهة سياحية عالمية.
وحدد برنامج الابتعاث في الهيئة الملكية لمحافظة العلا 330 منحة دراسية جديدة، مما يضاعف عدد المقاعد التي أتيحت لطلاب وطالبات المرحلة الأولى من البرنامج التي تم إطلاقها عام 2018، ليرتفع إجمالي عدد طلاب وطالبات برنامج الابتعاث إلى 496 مبتعثاً ومبتعثة.
وستتاح الفرصة للطلاب والطالبات الذين ستنطبق عليهم الشروط، ويجتازون المقابلة الشخصية ضمن برنامج الابتعاث، لدراسة تخصصات السياحة والضيافة، والتاريخ، وعلوم الآثار، والفنون وتاريخ الفنون، وتطوير المتاحف، والتصميم الحضري والعمراني، والتخطيط البيئي، والتقنيات الزراعية، وإدارة المرافق والخدمات البلدية، في الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة أو فرنسا أو أستراليا، وذلك بعد إضافة أستراليا لدول الابتعاث هذا العام.
وأكد الأمير بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان، وزير الثقافة السعودي محافظ الهيئة الملكية لمحافظة العلا، أن النتائج الإيجابية المتواصلة لبرنامج الهيئة الملكية لمحافظة العلا للابتعاث تمثل «خطوة مهمة في تحقيق رؤية الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العلا، للمملكة المزدهرة بسواعد أبنائها».
وقال الأمير بدر بن عبد الله إن الهيئة الملكية ستواصل تطوير برنامج الابتعاث لتمكين شباب العلا من تعزيز مهاراتهم وقدراتهم بالكامل، بما يعود بالفائدة على المجتمع المحلي بشكلٍ خاص، ويساهم في نمو وازدهار المملكة بشكلٍ عام.
وأضاف: «نؤكد في الهيئة دائماً على أن الاستثمار في الإنسان هو الوقود الحقيقي لنجاح خطط التنمية في أي مكان، لذا فإن الاستثمار في بنات وأبناء العلا الذين أثبتوا كفاءتهم وقدرتهم على النجاح بتميز».
ويمثل برنامج الهيئة الملكية لمحافظة العلا للابتعاث أحد المكونات الرئيسية لخطة شاملة تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة في العلا التي تحتوي عجائب طبيعية رائعة. وتماشياً مع ميثاق الهيئة الملكية لمحافظة العلا، يهدف برنامج الابتعاث أيضاً إلى المساعدة في تحفيز القطاعات الاقتصادية الجديدة والمتنوعة في العلا.
ومع استهداف خطط التنمية لتعزيز وتنويع الاقتصاد في المحافظة، تعمل الهيئة الملكية لمحافظة العلا على إشراك السكان المحليين من أهالي العلا في جميع مستويات ومراحل التنمية في المحافظة. ومن هذا المنطلق، وفرت الهيئة الملكية لمحافظة العلا فرصاً وظيفية للسكان المحليين في العلا للعمل مع السياح والزوار الذين شاركوا في موسم شتاء طنطورة 2018 - 2019، والذين حضروا سلسلة الحفلات الفنية والفعاليات الثقافية والترفيهية التي استمرت على مدى 10 أسابيع.
ويركز برنامج الهيئة الملكية لمحافظة العلا للابتعاث على تطوير مهارات وإمكانات مجموعة مختارة من الطلاب والطالبات من العلا، من خلال تمكينهم من الدراسة في الجامعات والمؤسسات الأكاديمية في الخارج للحصول على شهادات التعليم الفني أو الدبلومات أو البكالوريوس أو الماجستير. وسيساعد برنامج الهيئة الملكية لمحافظة العلا للابتعاث في تطوير قدرات أبناء وبنات العلا حتى يصبحوا جزءاً من جهود تطوير العلا بمجرد عودتهم من الدول المضيفة لهم. وقد تم تطوير وإطلاق برنامج الابتعاث بشكل استراتيجي لدعم الأهداف الاستراتيجية لمحافظة العلا.
ويمكن للمتقدمين الجدد الذين يجب أن يكونوا من خريجي المدارس الثانوية في العلا لعام 2019 تقديم طلباتهم من خلال الموقع الإلكتروني للبرنامج، في الفترة من 20 يونيو (حزيران) الجاري حتى نهاية الشهر نفسه.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة