مشروع بيان أممي يندد بالاستهداف الحوثي للسعودية

مشروع بيان أممي يندد بالاستهداف الحوثي للسعودية

قدّمته بريطانيا ويطالب الميليشيات بعدم عرقلة «الانتشار في الحديدة»
الثلاثاء - 7 شوال 1440 هـ - 11 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14805]
جانب من الحملة التي أطلقها «مركز الملك سلمان للإغاثة» بالتعاون مع «التحالف» و«البرنامج السعودي لتنمية اليمن» لمساعدة المتضررين من السيول في عدن ولحج وعدد من المحافظات أمس (واس)
نيويورك: علي بردى - الرياض: عبد الهادي حبتور
قدمت بريطانيا مشروع بيان إلى مجلس الأمن الدولي، يندد بالهجمات التي شنها الحوثيون المدعومون من إيران ضد منشآت نفطية في المملكة العربية السعودية، مؤكداً أن «مثل هذه الهجمات تمثل تهديداً خطيراً» للأمن القومي للمملكة، فضلاً عن «التهديد الأوسع» للأمن الإقليمي.

ويشجع مشروع البيان على الحل السياسي للأزمة اليمنية، كما يشدد على «الدعم التام» للمبعوث الأممي مارتن غريفيث. وعلمت «الشرق الأوسط» من مصدر دبلوماسي أن «الكويت طلبت إدخال تعديلات رئيسية على فقرات عدة في المشروع»، ودعت إلى استبدال ما ورد في الفقرة الثانية عن «تقدم مبدئي» في تنفيذ إعادة انتشار القوات في الحديدة بفقرة أكثر واقعية «تشجع الأطراف على تنفيذ الخطوة الأولى من المرحلة الأولى لإعادة الانتشار طبقاً لمفهوم العمليات المتفق عليه في شأن التنفيذ الكامل لاتفاق الحديدة».

في سياق متصل، طالب تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس، الأمم المتحدة بتقديم تفسيرات حول تسليمها الميليشيات الحوثية سيارات دفع رباعي جديدة لنزع الألغام، واستغرب وصف المنظمة الدولية للميليشيات الانقلابية بـ«الشركاء». وتساءل المتحدث باسم القوات المشتركة للتحالف تركي المالكي أمس: «كيف أصبحت ميليشيات انقلابية شريكة للأمم المتحدة التي تعد مظلة للاستقرار والأمن الدولي؟».



المزيد...
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة