انهيار إمبراطورية مطاعم خبير الطهي جيمي أوليفر

انهيار إمبراطورية مطاعم خبير الطهي جيمي أوليفر

ستوضع تحت إدارة خاصة... وأكثر من 1000 وظيفة في خطر
الثلاثاء - 16 شهر رمضان 1440 هـ - 21 مايو 2019 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت سلسلة مطاعم جيمي أوليفر، خبير الطهي الشهير في بريطانيا، اليوم (الثلاثاء)، أنها ستوضع تحت إدارة خاصة مما يهدد أكثر من 1000 وظيفة في 25 موقعاً لشركته في المملكة المتحدة.

واشتهر أوليفر (43 عاماً) في بريطانيا وخارجها ببرامجه التلفزيونية التي تلقى إقبالاً، كما أن من بين سلسلة مطاعمه «باربيكوا» و«ستيك هاوس» و«جيمي أوليفرز دينر».

وقال أوليفر في بيان: «أشعر بحزن بالغ لهذه النتيجة، وأود أن أشكر جميع العاملين وموردينا.... أدرك صعوبة هذا الأمر على جميع من المتأثرين به».

وأصبحت أكثر من ألف وظيفة على المحك بسبب وضع سلسلة المطاعم تحت إدارة خاصة، وهي نوع من الحماية لها من الدائنين. وقالت مجموعة جيمي أوليفر إنها عينت ويل رايت ومارك أورتون من شركة «كيه بي إم جي» للخدمات المهنية.

ويشتهر الشيف أوليفر ببرامج تلفزيونية وكتب عن الطعام، وبُثت برامجه في عشرات الدول عقب عرضها للمرة الأولى في المملكة المتحدة قبل 20 عاماً، واستخدم شهرته للضغط على السياسيين لمحاربة مشاكل السمنة المتزايدة بين الأطفال بالترويج لوجبات مدرسية صحية.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية، أن ما يحدث لسلسلة مطاعم أوليفر نتيجة لبيئة التداول الصعبة في المملكة المتحدة، وواجهت إمبراطورية أوليفر مصاعب خلال العامين الماضيين، وفي عام 2017 أغلقت مجلته التي كانت تعمل لمدة 10 سنوات، وكان في ديسمبر (كانون الأول) من هذا العام قد وضع الشيف أوليفر 3 ملايين جنيه إسترليني من أمواله الخاصة في شركات المطاعم التابعة له.
لندن مذاقات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة