السلطات السريلانكية تؤكد ضبط الأمن بعد توقيف معتدين على مسلمين

السلطات السريلانكية تؤكد ضبط الأمن بعد توقيف معتدين على مسلمين

الأربعاء - 10 شهر رمضان 1440 هـ - 15 مايو 2019 مـ
مشاركون في تشييع سريلانكي مسلم قتله مرتكبو الشغب (أ. ف. ب)
كولومبو: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكدت السلطات السريلانكية اليوم (الأربعاء) أن الوضع في البلاد بات «تحت السيطرة» بعد استهداف مساجد ومتاجر يملكها مسلمون في أعمال عنف ارتُكبت بعد هجمات عيد الفصح الارهابية.

وفرض أمس (الثلاثاء) حظر تجول لليلة الثانية على التوالي في مختلف أنحاء البلاد لضمان عدم تكرار أعمال العنف ضد الأقلية المسلمة التي تشكل نحو 10 في المائة من سكان سريلانكا البالغ عددهم 21 مليون نسمة. وكان العديد من المسلمين يخشون هجمات انتقامية منذ وقوع الهجمات على ثلاث كنائس وثلاثة فنادق فخمة في 21 أبريل (نيسان) والتي أدت الى مقتل 258 شخصاً.

وقال المتحدث باسم الجيش سوميث اتاباتو: «الوضع الآن تحت السيطرة بالكامل... لم تحصل حوادث عنف خلال الليل، ونحن نحتجز مجموعات من الأشخاص المسؤولين عن المشاركة في أعمال الشغب».

من جهته، أوضح المتحدث باسم الشرطة روان غواسيكيرا أن أكثر من 80 شخصا أوقفوا منذ مساء الثلاثاء. وقالت مصادر رسمية إن الشرطة نشرت فرقا خاصة لمراجعة الصور الملتقطة من كاميرات المراقبة لتحديد منفّذي أعمال الشغب، وأمكن توقيف العديد من الأشخاص استنادا الى أشرطة الفيديو.

ونُشرت أعداد إضافية من الشرطة والجيش في المناطق التي شهدت أعمال عنف، فيما رفعت السلطات حظر التجول الليلي في مختلف انحاء البلاد صباح اليوم.

لكن المسلمين في الإقليم الشمالي الغربي في البلاد لا يزالون خائفين ولم يغادروا منازلهم اليوم بعدما أقدم مثيرو أعمال الشغب على قتل رجل الاثنين أثناء تخريبهم عشرات المتاجر وبعض المساجد.
سريلانكا أخبار سريلانكا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة