أفضل أجهزة الواقع الافتراضي لعام 2019

أفضل أجهزة الواقع الافتراضي لعام 2019

سماعات رأس متميزة تقدم تجربة مدهشة
الثلاثاء - 25 شعبان 1440 هـ - 30 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14763]
سماعات «أوكيولوس ريفت» (خدمة بي إل جي)
لندن: واشنطن: «الشرق الأوسط»
تأتي أجهزة الواقع الافتراضي (وهي سماعات الرأس المصممة بنظارات) بأشكال مختلفة، إذ توجد أنواع من السماعات الرخيصة التي تعمل مع الهاتف، وهناك خيارات أخرى باهظة الثمن جداً تتطلّب كومبيوتر قوياً أو منصة ألعاب إلكترونية، مع إتاحة بعضها لمساحة قليلة من الحركة. ويمكنكم أن تجدوا أيضاً السماعات المستقلّة المصممة دون أسلاك ولا تتطلّب أي جهاز خارجي إضافي لتشغيلها، وسنرى كثيرا منها خلال العام الحالي.



- سماعة متميزة

وفيما يلي، ستتعرفون أهمّ وأفضل سماعات الواقع الافتراضي حسب موقع «سي نت» المتخصص بالأجهزة والأخبار التقنية.

> سماعة «إتش. تي. سي. فايف» HTC Vive. التصنيف: 4 من 5 نجوم (ممتاز).

> الإيجابيات: تقدّم لكم هذه السماعة تجربة واقع افتراضية مدهشة بتحكّم بصري وحركي دقيق، وشعور كامل بالمساحة للتحرّك بحريّة في الفضاء الافتراضي. وتساعدكم سماعة «فايف» على تحديد مكان وجود جدرانكم، وتضمّ في تصميمها كاميرا يمكنكم استخدامها لرؤية المحيط أثناء ارتدائكم للنظارة.

> السلبيات: تتطلّب كومبيوتر بمواصفات متطوّرة لكي تعمل، وتأتي مع أسلاك طويلة وكثير من المعدّات التي تتطلّب وقتاً ومساحة لإعدادها. تقدّم لكم هذه السماعة ميزات برمجية كثيرة، ولكنّها غير مناسبة للمبتدئين.

> السعر: بين 499 و699.98 دولار.

> الخلاصة: تقدّم لكم سماعة «فايف» أفضل تجربة واقع افتراضي يمكن أن تحصلوا عليها اليوم، بفضل التحكّم العالي بالحركة والتعقّب الدقيق لمساحة المحيط، أي أنها أقرب إلى امتلاك منصة «هولوديك» (منصة افتراضية شهيرة من فيلم ستار تريك) في منزلكم.



- سماعات «أوكيولوس»

> «أوكيولوس ريفت».Oculus Rift. التصنيف: 4 من 5 نجوم (ممتاز).

> الإيجابيات: تضفي إمكانات التحكّم التي تتميّز بها هذه السماعة حركة مدهشة للإصبع واليد، بالإضافة إلى زرّ مخصص للألعاب التقليدية. تأتي سماعة «ريفت» بتصميم مميز ومضغوط، مع مجموعة قوية من البرامج التي توفّر لكم عدداً كبيراً من التطبيقات.

> السلبيات: يفتقر نظام تعقّب الحركة في هذه السماعة إلى مقياس المساحة الكاملة الذي تتميّز به سماعة «فايف» من «إتش. تي. سي»... كما أنّها تتطلّب وقتاً لضبط أدوات التحكّم فيها. وتجدر الإشارة إلى أنّ سعر السماعة بالإضافة إلى أجهزة التحكّم باهظ جداً، ودون أن ننسى حاجتكم إلى جهاز كومبيوتر عالي الأداء لتشغيلها.

> السعر: 675 دولاراً.

> الخلاصة: تقدّم لكم سماعة «أوكيولوس ريفت» اليوم مزيجاً مدهشاً من أدوات التحكّم والتطبيقات التي تنقلكم إلى مستوى جديد في عالم الواقع الافتراضي مع إمكانية متواضعة لمراقبة مساحة المحيط. ولكنّ التجربة التي تقدمها لكم لا ترقى إلى تلك التي تحصلون عليها في سماعة «فايف».

> «أوكيولوس غو» Oculus Go. التصنيف: 4 من 5 نجوم (ممتاز).

> الإيجابيات: سماعة مستقلّة، منفصلة بذاتها، لا تحتاج إلى هاتف أو كومبيوتر بنظام واقع افتراضي. وتتميز هذه السماعة بتصميم مريح، وشاشة دقيقة لناحية العرض البصري، ومكبرات صوتية مدمجة فعالة. تتيح لكم «أوكيولوس غو» استخدام مئات التطبيقات وتعمل مع نظامي iOS وأندرويد على الهواتف. وتجدر الإشارة إلى أنّها قابلة للاتصال بسماعات «غو» و«غير في.آر». و«أوكيولوس ريفت» لأفضل المحادثات عبر منصات التواصل الاجتماعي.

> السلبيات: خدمة بطارية متواضعة تدوم لساعتين، وتستخدم في وضع الجلوس (لأنها لا تضمّ ميزة مراقبة المساحة). كما أنها تفتقر إلى خيار التخزين والإعدادات الأمنية الخاصة بالأطفال، وخيارات تعدد الحسابات.

> السعر: 199 دولاراً.

> الخلاصة: «أوكيولوس غو» هي سماعة واقع افتراضي للجميع تتميز بالاستقلالية والاحتواء الذاتي، قابلة للحمل، بسعر مناسب، وتقدّم تجربة رائعة بالنسبة لسعرها.



- سماعات «سامسونغ»

> «سامسونغ غير في. آر». Samsung Gear VR (2017). التصنيف: 3.5 من 5 نجوم (جيّد جداً).

> الإيجابيات: سعرها مناسب وتضمّ مكتبة واسعة من التطبيقات، مع جهاز مريح وسهل الاستخدام للتحكّم عن بعد. تعمل تحديثات سماعة «غير في.آر». الجديدة من سامسونغ مع الإصدارات السابقة من الهواتف وسماعات «غير في.آر». أيضاً. ويعمل برنامجها الجديد بشكل أكثر سلاسة على هواتف سامسونغ.

> السلبيات: لا تتيح لكم استخدام تطبيقات من خارج مكتبتها الخاصة، وتتطلّب هاتف سامسونغ لتشغيلها، وتفتقر إلى أقلّ إمكانيات مراقبة الحركة في الغرفة على عكس سماعات الواقع الافتراضي الأكثر تطوّراً.

> السعر: بين 64.99 و69 دولاراً.

> الخلاصة: يشبه الإصدار المحدث من سماعة «غير في.آي». سماعة «داي دريم» من «غوغل» إلى حدّ بعيد، ولكنّ مكتبتها الواسعة من التطبيقات وتصميم برنامجها التشغيلي يجعلانها مثالية للمبتدئين.



* «سي نت»، خدمات «تريبيون ميديا»
أميركا المملكة المتحدة Technology الإنترنت

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة