سويسرا انضمّت إلى مبادرة «طرق الحرير الجديدة» الصينية

سويسرا انضمّت إلى مبادرة «طرق الحرير الجديدة» الصينية

الاثنين - 23 شعبان 1440 هـ - 29 أبريل 2019 مـ
الرئيسان الصيني شي جينبينغ والسويسري أولي ماورر في بكين (أ. ف. ب)
بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»
انضمت سويسرا رسميا إلى مبادرة "الحزام والطريق" أو "طرق الحرير الجديدة" الصينية المثيرة للجدل اليوم (الاثنين)، عندما وقع رئيس سويسرا أولي ماورر ونظيره الصيني شي جينبينغ، مذكرة تفاهم في بكين.

وتشمل المبادرة الصينية الضخمة بناء موانئ وطرق وسكك حديد ومشاريع بنية تحتية أخرى بهدف تعزيز التجارة بين الصين وبقية الدول.

وأصدرت الحكومة السويسرية بياناً جاء فيه: "هدف الدولتين هو تعزيز التعاون في مجالات التجارة والاستثمار والتمويل من أجل القيام بمشاريع في دول ثالثة على امتداد طرق مبادرة الحزام والطريق".

وترى واشنطن أن وراء المبادرة الصينية سعياً إلى إغراق الدول النامية في الديون بهدف السيطرة عليها سياسيا.

وكانت إيطاليا أول دول مجموعة السبع التي انضمت إلى المبادرة، مما أثار انتقادات من مفوضية الاتحاد الأوروبي في بروكسل ومن حكومات ألمانيا وفرنسا وبريطانيا.

واستضافت الصين الجمعة والسبت القمة الثانية حول المبادرة بمشاركة ممثلين لنحو مائة دولة، من بينهم عدد من الرؤساء ورؤساء الوزراء.
الصين الإقتصاد العالمي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة