محمد عبده يطلق ألبومه «يا غافية قومي» من القاهرة

محمد عبده يطلق ألبومه «يا غافية قومي» من القاهرة

السبت - 21 شعبان 1440 هـ - 27 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14760]
محمد عبده خلال الاحتفال بإطلاق الألبوم الجديد
القاهرة: محمود الرفاعي
احتفل الفنان السعودي الكبير محمد عبده، بإطلاق ألبومه الغنائي الجديد «يا غافية قومي» بأحد الفنادق الكبرى، وسط حضور عدد كبير من وسائل الإعلام المصرية والعربية.
ويعد ألبوم «يا غافية قومي» هو الألبوم الجديد الذي يجمع صوت محمد عبده بألحان الموسيقار الكبير طلال، ويتضمن 12 أغنية، هي: «تذكرين، ويا غافية قومي، وكتبت لك خط، وأنا سمعت اسمك، وتضحك معي، وتساوت، ومريت، وأستطيع، وأنا من أكون، ووين الدليل، وأحلى خبر، وأبيك»، وأشرف عليه كاملاً خالد أبو منذر. والأغنيات من شعر كل من: الأمير بدر بن عبد المحسن، ودايم السيف، وفايق عبد الجليل، وفهد عافت، وقصيدة من قصائد الشاعر الراحل نزار قباني. أما التوزيع الموسيقي فكان ليحيى الموجي، ووجدي فؤاد، وحسام كامل، ومصطفى أبو شفة.
بدوره، أعرب الفنان محمد عبده عن سعادته البالغة بالتعامل الدائم مع الموسيقار طلال، وبوجوده في مصر، وبإطلاق ألبومه الغنائي الجديد منها، مثلما فعل خلال السنوات الثلاث الماضية، قائلاً: «كل عام يهديني الموسيقار طلال مجموعة من أروع الألحان، وهذا العام أغنيات ألبوم (يا غافية قومي) هي أغنيات موسمية تناسب فصل الربيع، وسيكون لها صدى كبير خلال الفترة المقبلة، مع انتشارها إعلامياً».
وعن وجوده بالقاهرة وإقامة حفل سنوي بدار الأوبرا المصرية، قال: «انطلاقتي الذهبية كانت من مصر، وأنا دائماً ما أحب أن أطلق ألبوماتي من القاهرة، وبالتحديد من دار الأوبرا المصرية التي تعد رمزاً من رموز الموسيقي والغناء الأصيل بالوطن العربي».
وعن إمكانية الاعتزال في يوم ما، رد فنان العرب قائلاً: «الفنان الأصيل لا يترك الفن، وفنه لن يتركه، ويلاحقه أينما ذهب، ربما يكون هناك فترات عصيبة في حياة الفنان، تجعله يبتعد ويختفي بعض الوقت، بسبب مشكلات عائلية أو أزمة مثل التي مرت بي في فترة التسعينات»، مضيفاً: «الفن لن يعتزلني، وأنا لن أعتزله».
ويرى عبده أن من حسن حظه أنه وُجد في فترة الستينات من القرن الماضي، ولحق بكوكبة من الفنانين القدامى، وكسب من تجاربهم وإبداعاتهم والتزاماتهم، منوهاً بأنه لحق جيل السبعينات أيضاً وتطورهم، فأصبح مخضرماً وقادراً على التعامل مع الأجهزة الحديثة المتطورة.
ولفت عبده إلى أن الكويت هي البلد التي احتضنت الفن الخليجي من البداية، مشيراً إلى أهمية الدعم الشعبي لأي دولة عربية. وتحدث عن أشعار خالد فيصل، وقال إن «شعره منغرس في قلوب ووجدان جماهير الجزيرة العربية. وتتميز دواوين فيصل بالقيمة الكبيرة التي يلاحظها الجمهور حينما يسمع الأغاني».
مصر موسيقى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة