سخط يمني بعد تجنيد الحوثي 4 آلاف «زينبية»

سخط يمني بعد تجنيد الحوثي 4 آلاف «زينبية»

تدرّبن على أيدي خبراء من إيران ولبنان في صعدة وصنعاء
الأربعاء - 18 شعبان 1440 هـ - 24 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14757]
صنعاء: «الشرق الأوسط»
عبّر ناشطون يمنيون عن سخطهم إزاء معلومات جديدة تكشف عن تورط الحوثيين في عمليات تجنيد واسعة تستهدف النساء والفتيات في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، موكلين في ذلك جميع المهام لفريق نسوي، خضع سابقاً لعمليات تدريب على استخدام السلاح.

واحتفلت الجماعة الحوثية مؤخراً بتخريج فصيل جديد من «الزينبيات» بصنعاء، أطلق عليه كتيبة «الزهراء 2» تحت قيادة زينب الغرباني، وتم تسليمهن أسلحة خفيفة وصواعق كهربائية استعداداً لاستخدامها في تفريق أي مظاهرات نسائية قد تحدث في العاصمة أو غيرها من المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة الحوثية.

وأكدت ناشطة حقوقية، كانت مقربة من إحدى القياديات الحوثيات بصنعاء، أن دفعة «الزهراء 2» جاءت بعد عدة أشهر من تخرج الدفعة الأولى من كتيبة «الزهراء 1» بقيادة الزينبية شراق الشامي. وقالت لـ«الشرق الأوسط» إن منظمة «(الزينبيات) في اليمن هي بالأساس ميليشيات نسائية ظهرت في صنعاء عقب سيطرة الجماعة على العاصمة عام 2014». وأضافت أن الحوثي استنسخ هذه الفصائل النسائية كتقليد واضح لمشروع طائفي تتبناه إيران.

ووفقاً لمعلومات حصلت عليها «الشرق الأوسط»، وصل عدد «الزينبيات» (المجندات الحوثيات) إلى أكثر من 4 آلاف امرأة، تلقين تدريباتهن بدورات عسكرية على أيدي خبراء وخبيرات من إيران ولبنان والعراق في صعدة وصنعاء وذمار وعمران.



المزيد....
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة